الأربعاء 26 / 6 / 2019 | 21:18 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

قوات الأسد تحاول التقدم في حلب وروسيا تقصف أحياءها بالفوسفور

تمكنت فصائل محلية في حلب من صد هجوم عنيف لقوات الأسد على محاور بني زيد والخالدية وجمعية الزهراء والليرمون شمالي المدينة، حيث أوقعوا في صفوفهم خسائر بشرية كبيرة. كما ترافقت الاشتباكات مع قصف جوي عنيف من الطائرات الحربية الروسية بالقنابل العنقودية والفوسفورية. يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا تلك القنابل المحرمة دولياً داخل أحياء في مدينة حلب، بعد أن اعتادت استخدامها في الريف الحلبي.

وتعد هذه أول محاولة اقتحام كبيرة لقوات الأسد منذ عامين ونصف داخل أحياء المدينة.
أما بعد انتهاء الغارات الروسية فقد خرجت مسيرة لبعض مؤيدي الأسد في مناطق سيطرة قواته، هتفت بحياة الأسد وبوتين مشيدة بقصفهما لتلك المناطق بالفوسفور؛ حيث يرى بعض سكان مناطق الأسد أن حي بني زيد مسؤول عن قصف أحيائهم.
12957138_176336172759370_1138971568_n

دع الآخرين على علم بالموضوع