السبت 18 / 11 / 2017 | 12:10 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

منبج: قوات سوريا الديمقراطية تتقدم وداعش يناور والتحالف يطالب “السوريين بالانتفاض ضد داعش”.

 

سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” على أجزاء واسعة من حي “حارة الحزاونة” أحد أكبر الأحياء في مدينة منبج، والواقع جنوبي المدينة. كما سيطرت على مدرسة العاديات بأطراف منبج الجنوبية الشرقية، وذلك بعد معارك عنيفة مع داعش بدعم جوي من طائرات التحالف الدولي، التي كثفت من قصفها على المنطقة، من أجل دعم قوات سوريا الديمقراطية لتثبيت نقاط سيطرتها داخل المدينة.

ومن جهة أخرى، حاول تنظيم داعش فك الحصار عن مدينة منبج بشن هجوم عنيف على قرية عون الدادات شمالي المدينة، والتي تقع على مفترق طرق جرابلس منبج، في محاولة لتخفيف الضغط عن عناصر داعش المحاصرين داخل المدينة، وفي محاولة لفك الحصار عبر السيطرة على تلك القرية، التي تفصل جرابلس عن منبج من الجهة الشمالية.

طيران التحالف وأثناء تنفيذه عشرات الغارات على أحياء المدينة الملتبهة، قامت إحدى طائراته بإلقاء مناشير على أحياء المدينة، حصلت حلب 24 على نسخة منها، مشجعا في تلك المناشير السوريين على تحطيم قيد داعش، حيث جاء فيها: “ستحطم إرادة الشعب السوري قيود الإرهاب” و “الإرادة السورية ضد الإرهاب” إضافةً إلى “الشعب السوري ضد داعش”، حيث اظهرت الصورة صقر وهو يحلق وقد كسر الاغلالً كتب عليها داعش.

مناشير منبج

دع الآخرين على علم بالموضوع