الأربعاء 21 / 8 / 2019 | 10:28 بتوقيت حلب

آخر الأخبار
  • No items

شهداء في حلب والريف بقصف طائرات الأسد وروسيا

تشهد مدينة حلب وريفها معارك عنيفة، ولاسيما في منطقة الكاستيلو، في محاولة من قوات الأسد السيطرة على الطريق الإستراتيجي الذي يعد المنفذ الوحيد الآن تقريباً بين أحياء من المدينة وقرى الريف التي تسيطر عليها الفصائل المحلية. وكذلك تلك المعارك الواقعة في مدينة منبج وريفها بين داعش وقوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها طائرات التحالف أيضاً.

في ظل هذه المعارك الواقعة على تلك المدن والبلدات والقرى، يعاني المدنيون من حصار خانق وقصف طيران عنيف في مناطق الصراع.

فقد استشهد 51 مدنياً بينهم نساء وأطفال في مدينة حلب وريفها اليوم الإثنين 18 تموز، نتيجة قصف من الطيران الروسي، وطيران الأسد، بالإضافة إلى طائرات التحالف الدولي لمحاربة داعش، وقصف صاروخي من قوات الأسد أيضاً.

وفي منبج وحدها كانت حصيلة الشهداء الموثقين منذ بعد منتصف ليل اليوم حتى الآن 23 شهيداً قضوا بقصف جوي على أحياء المدينة وعلى قرية توخار كبير، في حين وردت معلومات عن استشهاد عائلة كاملة بقصف من التحالف لمنزل بالقرب من مدخل التوجيه التربوي في المدينة.

كما أغار الطيران الحربي التابع للأسد عشرات المرات على أحياء مدينة حلب، ولم يفارق الطيران سماء المدينة منذ صباح اليوم، مخلفاً عشرات الضحايا بين شهيد وجريح؛ حيث استشهد 7 مدنيين بقصف جوي على حي القاطرجي، إضافة إلى 7 آخرين بقصف من الطيران الحربي على أحياء المرجة والسكري والميسر وحلب القديمة.

وفي ريفي حلب الشمالي والغربي، قصفت طائرات يرجح أنها روسية مناطق في كفر حمرة وحيان والأتارب ومعارة الأرتيق، مما أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى، منهم 4 في كفر حمرة، و3 في حيان، اللتين تتعرضان إلى قصف جوي وصاروخي مكثف منذ أشهر.

(صورة تعبيرية من الإنترنت)

aleppo

دع الآخرين على علم بالموضوع