الإثنين 12 / 11 / 2018 | 19:33 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

منبج: تخوف الأهالي من مجزرة جديدة

تعيش مدينة منبج خوفاً وتوتراً بصورة عامة بسبب ما يجري فيها وحولها من قصف واشتباكات وقتل لا يوفّر كبيراً أو صغيراً.

وفي اللحظة الحالية هناك حوالي 70عائلة من المدنيين نازحة، بالإضافة إلى أهل المنطقة موجودون الآن في حارة مشفى الحكمة، مع كثافة سكانية كبيرة، وهناك تخوّف من استهداف المنطقة بالطيران أو حدوث مجزرة جديدة، ولم تغب مجزرة التوخار عن بال السكان بعد.

فقد قتل طيران التحالف يوم الثلاثاء الفائت 19 تموز أكثر من 100 مدني بقصف قرية التوخار في ريف منبج الشمالي.

 

أما أصوات الرصاص التي حدثت قبل ساعتين من الآن، فقد تبين أنه لم يكن هناك اشتباكات عند شركة المياه والملعب البلدي، بل سقوط قذائف ورصاص من جهة شمالي الرابطة والوادي، مع أن وتير الاشتباكات خفيفة شمالي شارع الرابطة. بالإضافة إلى اشتباكات خفيفة في أطراف حارة الحزاونة وجنوبي الفرن الآلي وصولاً إلى دوار المطاحن.

كما نفذ الطيران غارات عدة في محيط الملعب البلدي وطريق حلب الواصل من قلب المدينة باتجاه المشفى الوطني، ولا معلومات عن النقاط المستهدفة، أو عن إصابات.

(الصورة من قصف التحالف قرية التوخار في 19 تموز الحالي)

13817303_656942794458740_998448122_n

دع الآخرين على علم بالموضوع