الإثنين 23 / 9 / 2019 | 22:33 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

المراكز الطبية الميدانية في حلب تخرج عن الخدمة بسبب القصف

خرجت خمس مشافٍ عن الخدمة بعد منتصف الليل في مدينة حلب المحاصرة، وذلك نتيجة قصفها من قبل الطيران الحربي الروسي والطيران الحربي التابع لقوات الأسد.

فقد نفذت الطائرات الحربية الروسية وأخرى تابعة لقوات الأسد عشرات الغارات على مناطق في حي الشعار، استهدفت فيها مشافي الحكيم، والزهراء، والبيان، والدقاق، وبنك الدم في حي الشعار، مما أدى إلى أضرار جسيمة في تلك المشافي وخروجها عن الخدمة.

في حين خرج مشفى الأتارب بريف حلب عن الخدمة أيضاً صباح أمس السبت 23 تموز بسبب قصفه من الطيران الحربي الروسي بالقنابل العنقودية.

وفي سياق آخر، كانت أعلنت مجموعة من المستشفيات الميدانية في ريف حلب الشمالي وهي: مشفى الأهلي والنسائية في مدينة اعزاز ومشفى الحرية والنسائية في مدينة مارع ومشفى الهلال الأزرق في معبر باب السلامة، كانوا أعلنوا إضراباً عن العمل مدة 24 ساعة بسبب الاعتداءات المتكررة على الكوادر الطبية من قبل بعض مقاتلي الفصائل المحلية المتمركزة في مدينة اعزاز.

يُذكر أن مدينة حلب تعاني حصاراً من قبل قوات الأسد لليوم السابع عشر على التوالي، أدى إلى فقدان المواد الغذائية الأساسية والمحروقات وغلاء فاحش بالأسعار، ليضاف إليه خروج تلك المشافي عن الخدمة، والتي كانت تغطي المنطقة الشرقية بالكامل منذ بداية الثورة.

(صورة من الإنترنت: مشفى الحميات “زاهي أزرق” في حي الهلّك بحلب قصف بالطيران في آب عام 2012)

مشفى زاهي أزرق الهلك

دع الآخرين على علم بالموضوع