الجمعة 20 / 10 / 2017 | 22:54 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

“داعش” يهاجم القاعدة الأميركية في سد تشرين

قُتل 24 من قوات سوريا الديمقراطية وأصيب 14 آخرين من ضمنهم جنديان أميركيان، أحدهما حالته خطيرة، خلال هجوم شنه تنظيم “داعش” ليلة أمس الأربعاء على منطقة سد تشرين.
وذكر مصدر خاص لـ “حلب 24” أن مجموعة من تنظيم “داعش” من ضمنهم الانتحاريين تسللوا إلى مساكن سد تشرين غربي السد، واشتبكوا مع عناصر من قوات “سوريا الديمقراطية” وعناصر من القوات الأميركية الموجودين بالمنطقة التي تعتبر بمثابة قاعدة للقوات الأميركية في سد تشرين.
وأشار المصدر أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من قتل معظم عناصر المجموعة المهاجمة فيما تمكن آخرون من الفرار، بينما فجّر أربعة آخرون أنفسهم بتجمع لعناصر قوات سوريا الديمقراطية في أثناء حصارهم.
وفي ما يبدو أن قوات سوريا الديمقراطية تعمدت التكتم على تفاصيل الهجوم بطلب من القوات الأميركية الموجودة في المنطقة. كما حاولت إخفاء الخسائر وتفاصيل العملية التي يعتقد أنها حدثت نتيجة خرق أمني مكّن عناصر “داعش” من قطع مسافة طويلة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية حتى بلغوا القاعدة الأميركية في سد تشرين التي تعتبر منطقة عسكرية محصنة.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد سيطرت على منطقة سد تشرين وسَكَن سد تشرين في شهر كانون الأول من عام 2015 بعد معارك عنيفة مع “داعش” بعد دعم جوي أميركي.

Armed men in uniform identified by Syrian Democratic forces as US special operations forces walk in the village of Fatisah in the northern Syrian province of Raqa on May 25, 2016. US-backed Syrian fighters and Iraqi forces pressed twin assaults against the Islamic State group, in two of the most important ground offensives yet against the jihadists. The Syrian Democratic Forces (SDF), formed in October 2015, announced on May 24 its push for IS territory north of Raqa city, which is around 90 kilometres (55 miles) south of the Syrian-Turkish border and home to an estimated 300,000 people. The SDF is dominated by the Kurdish People's Protection Units (YPG) -- largely considered the most effective independent anti-IS force on the ground in Syria -- but it also includes Arab Muslim and Christian fighters. / AFP / DELIL SOULEIMAN (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)
(جنديان أمريكيان في ريف مدينة منبج لدعم قوات “سوريا الديمقراطية”)

دع الآخرين على علم بالموضوع