الأحد 19 / 5 / 2019 | 13:35 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

روسيا تدمّر آخر مستشفى نسائية وأطفال بريف حلب الشمالي

قصف الطيران الحربي الروسي صباح اليوم مستشفى للأطفال والأمراض النسائية في بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي، مما أدى إلى استشهاد طبيب وممرض وجرح عدد من الكادر الطبي.
كما قصف الطيران الحربي سوق الهال في بلدة عويجل بريف حلب الغربي، وأدى القصف إلى استشهاد ستة مدنيين.
يُذكر أن مستشفى كفر حمرة هو الثاني الذي يدمّره الطيران الحربي السوري خلال شهر، وذلك بعد مستشفى عندان بريف حلب الشمالي أيضاً، وهو تاسع مستشفى في حلب وريفها.
ويُعد مستشفى كفر حمرة آخر مشافي الأطفال والنسائية في ريف حلب الشمالي.
وسبق لطيران الأسد وروسيا أن استهدفا مشفى القدس الذي تدعمه منظمة “أطباء بلا حدود” في حي السكري بحلب في 27 أبريل/نيسان، مما أدى إلى استشهاد ما لا يقل عن 30 مدنياً، منهم 14 شخصاً من الكادر الطبي في المستشفى، وطبيب الأطفال الوحيد المتبقي في حلب.
وكان الطيران الحربي قد أغار في 23 يوليو/تموز 2016 على 4 مراكز طبية في حلب وهي: الحكيم للأطفال، ومستشفى الدقاق، ومستشفى الزهراء، ومستشفى البيان؛ بالإضافة إلى بنك الدم المركزي في حي الشعار المكتظ بالسكان.
وبحسب منظمة “أطباء من أجل حقوق الإنسان” فإنه قُتل 750 عاملاً في المجال الطبي في سوريا منذ بداية الثورة؛ حيث قتل حكومة الأسد أو القوات الروسية 698 منهم.
كما وقعت 373 هجمة على 265 مرفق طبي بين 22 مارس/آذار 2011 ومايو/أيار 2016 وفقاً للمنظمة، التي قالت إن غالبية الهجمات استهدفت المرافق الطبية عمداً.

مشفى القدس

(صورة من الإنترنت لمشفى القدس بحلب، استهدفه الطيران الروسي في 27 أبريل/نيسان 2016)

دع الآخرين على علم بالموضوع