الخميس 24 / 10 / 2019 | 04:28 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

عودة الحياة تدريجياً إلى منبج

بعيد خروج تنظيم داعش من منبج في 12 آب/ أغسطس الجاري بدأ سكان بعض الأحياء بالعودة إلى منازلهم، مكتفين بوجود بعض مقومات الحياة في تلك الأحياء التي اعتبرها الأهالي آمنة مقارنة بأحياء أخرى زرع التنظيم فيها المئات من الألغام قبيل انسحابه منها.

وسجلت خلال الأيام الماضية عودة المئات من سكان أحياء المازرلية وشارع الرابطة وحي السرب وحي الجيلاوي ومحيط جامع علي بن، وهي أحياء يوجد فيها ألغام أرضية بنسبة قليلة. كما سجلت عودة تدريجية لسكان حي طريق الجزيرة الخالي تقريباً من الألغام، وعودة تدريجية لسكان السوق.

 

وتعمل فرق الهندسة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية على تحديد وتفكيك الألغام التي لاتزال موجودة في أحياء يصعب على الأهالي العودة إليها والتجول فيها، كحارة عينتاب المليئة بالألغام، حيث حاول تنظيم داعش قبيل خروجه منها أن يجعل منها أشبه بخطوط فاصلة لدفاعاته خلال الحرب التي جرت في المدينة.

 

كما بدأت فرق الصيانة بترميم شبكات الكهرباء في المدينة، ونجحت في إعادة التيار الكهربائي لبعض تلك الأحياء بعد أن كانت محرومة بشكل شبه نهائي من الكهرباء والمياه نتيجة دمار الشبكة وتضرر الكابلات بالقصف على المدينة.

 

وعلى وقع العودة التدريجية للسكان بدأ النشاط يدب بأسواق منبج، وتوفر فيها العديد من المواد الغذائية والخضار بأسعار معقولة، رغم أن قوات سوريا الديمقراطية سبق أن منعت بعض التجار في سوق الهال من فتح محلاتهم التجارية، ولاتزال تفرض حالة حظر تجول في منبج من الساعة 9 مساءً حتى الصباح.

Manbij

(صورة من الإنترنت لمدينة منبج)

دع الآخرين على علم بالموضوع