الثلاثاء 18 / 6 / 2019 | 16:49 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

موافقة أمنية لمن يرغب الخروج من منبج!

رغم تحريرها مؤخراً من تنظيم “داعش” لايزال المدنيون في منبج وريفها يعيشون تحت رحمة الأحكام الأمنية، وعقوبة التصنيف التعسفي من قبل المجلس العسكري في منبج، الذي بدأ باصدار أحكام تقضي بموافقات أمنية صادرة عنه لمن يرغب بالسفر إلى القامشلي. وهو الأمر الذي بات شبيهاً بتصرفات تنظيم داعش الذي كان يتحكم بحياة المواطنين القاطنين ضمن مناطق نفوذه بأحكام مشابهة.
يوم الاثنين أصدر المجلس العسكري في منبج قراراً يقضي بحصول أي مواطن يرغب بالسفر على موافقة أمنية صادرة عنه؛ حسب ما أكد مصدر خاص لحلب24، مشيراً إلى أن القرار يهدف إلى خلق حالة من الحصار وحجز المدنيين رغم ما يبدو عليه. ومن المرجح أن يكون القرار بمثابة تمهيد لاستصدار قانون مشابه لما حدث في كوباني، والذي خرج قبل مدة ويقضي بحصول أي مواطن يرغب بالسفر إلى المدينة على كفيل وتزكية من أحد السكان المقيمين في كوباني أو من قيادة “وحدات حماية الشعب” الكردية العاملة على تنفيذ فدرالية سعى إليها حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD”.
وكان قرار الحصول على موافقة مجلس منبج قد صدر ضمن إعلان البدء بتسيير رحلات بولمان من منبج إلى القامشلي وبالعكس لقاء مبلغ قدرة 2500 ليرة سورية لكل مسافر.

المجلس العسكري في منبج

دع الآخرين على علم بالموضوع