الأربعاء 26 / 6 / 2019 | 21:35 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

نيران “أحرار الشام” تحاول النيل من علم الثورة في اعزاز

شهدت مدينة اعزاز شمال حلب تظاهرة حاشدة يوم أمس هتفت لحلب وسائر المدن السورية التي تتعرض للقصف البربري على يد قوات الأسد وحليفته روسيا.
كما هتفت ضد الاستبداد الديني ممثلاً بتنظيم داعش وتنظيم القاعدة.

7(صورة من التظاهرة في اعزاز)

وجمعت التظاهرة المئات من أبناء المدينة والناشطين المدنيين اللذين خرجوا احتجاجاً على قيام عناصر من حركة أحرار الشام بإنزال علم الثورة وإحراقه، معتبرين أن أي مسٍ بعلم الاستقلال هو مسّ بثورتهم وبقيم المواطنة والكرامة التي خرج السعب السوري في آذار 2011 لأجلها ولا يزال هذا الشعب يقدم المئات من الشهداء يومياً لأجل تلك القيم.

واشترك في التظاهرة معظم الهيئات المدينة في الميدنة ومنها اشتراك طواقم الإسعاف الطبية في المشفى الأهلي باعزاز.

9(صورة لكادر المشفى الأهلي مشاركاً في التظاهرة)

من جهتها أعلنت حركة أحرار الشام أن فعل إنزال العلم هو فعل فردي لا يمثل رأي الحركة التي ستقوم بمحاسبة العناصر على ذلك الفعل.

يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي تحاول فيها بعض الفصائل إهانة علم الثورة، فقد سبق للهيئة الشرعية بحلب في 17 أيار/ مايو 2013 أن أجبرت بعض الناشطين على إنزال علم الثورة، كما قامت بعض الفصائل “الإسلامية” بتمزيق العلم بمدينة سراقب في 8 شباط/ فبراير 2013 فيما قامت جبهة النصرة سابقاً وجبهة فتح الشام لاحقاً، وعناصر من حزب التحرير بتمزيق علم الثورة في حلب 3 نيسان/ أبريل 2015.

دع الآخرين على علم بالموضوع