الثلاثاء 15 / 10 / 2019 | 19:53 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

درع الفرات تستعيد المبادرة في محيط دابق

عادت فصائل غرفة عمليات درع الفرات لامتلاك زمام المبادرة في محيط منطقة دابق المسيطر عليها من قبل تنظيم داعش، حيث تمكنت تلك الفصائل من إحراز التقدم مجدداً، والسيطرة على بلدة الزيادية التابعة لناحية أخترين قرب بلدة دابق بريف حلب الشمالي، ونفذت قوات درع الفرات هجمات على عدد من القرى المجاورة في المنطقة. كما نجحت في السيطرة على قرى مزرعة علا، وغرور، وعويلين، ومزرعة الخليلية.
تحقق تقدم الفصائل بغطاء مدفعي تركي، إضافة لتنفيذ طائرات التحالف عدداً من الضربات دمرت فيها مواقع التنظيم في تلك القرى، بحسب ما أكد مصدر من المنطقة، الذي أشار خلال حديثه لحلب24 إلى مقتل عدد من مقاتلي درع الفرات في تلك الاشتباكات، من ضمنهم القيادي مصطفى الصطوف؛ أحد قادة “فرقة الحمزة” المدربة أميركياً.
بينما قتل حوالي 33 عنصراً من “داعش” في تلك الاشتباكات، وبقيت جثث أكثرهم منتشرة في المنطقة دون أن يتمكن التنظيم من سحبها.
وكانت غرفة عمليات درع الفرات قد أعلنت منذ أيام عن بدء معركة شاملة تهدف للوصول إلى مدينة الباب، التي أصبحت مركز قيادة التنظيم في ريف حلب الشمالي بعد فقدان مدينة منبج التي كانت تعتبر مركز “ولاية حلب”. وسبق أن تمكنت تلك الفصائل من السيطرة على 20 قرية ليقوم داعش بإرسال تعزيزات عسكرية ضخمة كان أهمها أحد أهم جيوشها المسمى بـ “جيش العسرة” الذي نجح باستعادة 15 قرية منها، مما أدى لتوقف المعركة.
يشار إلى أن حلب24 سبق أن نشرت تقريراً مفصلاً عن استقدام تنظيم “داعش” لـ “جيش العسرة” وذلك الجيش مخصص للدفاع عن المدن والمناطق الإستراتيجية.

%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%af%d9%8a%d8%a9

دع الآخرين على علم بالموضوع