الخميس 27 / 6 / 2019 | 11:05 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

الطيران الروسي يرتكب مجزرتين في بستان القصر والفردوس بحلب المحاصرة

عاد الطيران الحربي صباح اليوم إلى استهداف أحياء مدينة حلب المحاصرة بالصواريخ الفراغية والارتجاجية، فقد دخلت الطائرات الروسية أجواء مدينة حلب مستهدفة حي الفردوس والكلاسة والميسر ومساكن هنانو، مما أدى إلى وقوع مجزرتين في حي بستان القصر والفردوس بعد استهداف الأحياء بصواريخ ارتجاجية.

(حي بستان القصر بحلب المحاصرة بعد استهداف الطيران الروسي للحي بقنابل ارتجاجية)

(حي بستان القصر بحلب المحاصرة بعد استهداف الطيران الروسي للحي بقنابل ارتجاجية)

(حي الفردوس بحلب المحاصرة بعد استهدا الطيران الروسي للحي بغارتين)

(حي الفردوس بحلب المحاصرة بعد استهداف الطيران الروسي للحي بغارتين)

البداية كانت من حي بستان القصر، الذي استهدفه الطيران بثلاث غارات بالصواريخ الفراغية أدت إلى ثمانية شهداء وأكثر من ثلاثين إصابة بين أطفال ونساء، بالإضافة إلى دمار أبنية سكنية، ووجود عالقين تحت الأنقاض، ويحاول عناصر الدفاع المدني البحث عنهم، نتيجة حجم الدمار والصواريخ التي استخدمها الطيران.

(حي بستان القصر بحلب المحاصرة بعد استهداف الطيران الروسي للحي بقنابل ارتجاجية)

(حي بستان القصر بحلب المحاصرة بعد استهداف الطيران الروسي للحي بقنابل ارتجاجية)

والمجزرة الأخرى في حي الفردوس بعد استهداف الطيران نفسه للحي بغارتين جويتين بالصواريخ الفراغية، مما أدى إلى دمار بناء سكني مؤلف من خمسة طوابق، وأكثر من 6 شهداء، وعشرات الإصابات، بينهم حالة خطيرة، وتم نقلهم للمشافي الميدانية القريبة من الحي.

(حي الفردوس بحلب المحاصرة بعد استهدا الطيران الروسي للحي بغارتين)

(حي الفردوس بحلب المحاصرة بعد استهداف الطيران الروسي للحي بغارتين)

 

كما استشهد مدنيان اثنان وأصيب آخرون بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف الجوي الروسي الذي استهدف حي القاطرجي ظهراً.

فيما قصفت قوات الأسد بقذائف المدفعية حي الحيدرية وأرض الحمرا، أصيب في إثرها تسعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وحالات خطيرة تم نقلهم للمشافي الميدانية.

دع الآخرين على علم بالموضوع