الخميس 27 / 6 / 2019 | 11:03 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

درع الفرات تتهم الأسد وقسد بالتنسيق لهجمات متزامنة ضدها

قامت اليوم الثلاثاء 25 تشرين الأول/ أكتوبر طائرات حربية ومروحية يرجح أنها تابعة للأسد وروسيا باستهداف فصائل تابعة لقوات درع الفرات في قريتي تل مضيق وتل جيجان بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأعلنت غرفة عمليات حوار كلس أن القصف ببراميل متفجرة أدى إلى مقتل 3 عناصر من درع الفرات وإصابة 10 آخرين وسط هجوم بري من قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بعد أن طردت فصائل درع الفرات تنظيم داعش من القريتين وسيطرت عليهما.

واتهمت غرفة عمليات حوار كلس كلاً من نظام الأسد وقسد بالتنسيق فيما بينهما وذلك عبر بيان ذكرت فيه: “قامت مجموعات تابعة لنظام الأسد وللميليشيات الإنفصالية YPG بشن هجوم بالتزامن مع الاشتباكات الدائرة مع تنظيم داعش الإرهابي في القرى والنقاط العسكرية في ريف حلب الشمالي من جهة تل المضيق التي تم تحريرها من قبل قوات الجيش السوري الحر خلال اليوم، وقام الطيران المروحي التابع لنظام الأسد بإلقاء براميل متفجرة على مواقعنا في تل جيجان، واستشهد 3 من مقاتلي الجيش الحر فيما أصيب 10 آخرين خلال الهجوم الغادر”.

يُذكر أنها المرة الأولى التي يُسجل فيها استهداف سلاح الجو التابع للأسد لفصائل محلية تقاتل بدعم تركي تنظيم داعش لطرده من ريف حلب الشمالي.

%d8%aa%d9%84-%d8%ac%d9%8a%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d9%88%d8%aa%d9%84-%d9%85%d8%b6%d9%8a%d9%82

دع الآخرين على علم بالموضوع