الأربعاء 21 / 8 / 2019 | 11:02 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

“قسد”.. استمرار الانتهاكات بفرضها للتجنيد الإجباري

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” عن تخريج دورة عسكرية جديدة من المجندين حديثاً في مدينة منبج، ممن سبق سوقهم إجبارياً تحت راية مجلس منبج العسكري، وهم بالمعظم شباب تقع أعمارهم من 20 حتى 40 عاماً تم استحضارهم بالقوة إلى مراكز التجنيد التي استحدثتها القوات المهيمنة على منبج بعيد طرد تنظيم “داعش” خارجها.
مصدر خاص تحدث لحلب24 أن قوات سوريا الديمقراطية المسماة اختصاراً بـ “قسد” استطاعت خلال أشهر تجنيد ما لم تستطع داعش تجنيده طوال سيطرتها على منبج، حيث سارعت بعد أيام قليلة بإلزام الشباب الواقعة أعمارهم بين 18 عاماً وحتى 42 عاماً بقانون التجنيد الإجباري وتم تهديد الأهالي بوجوب أن يلتحق أبناؤهم للخدمة.

وأشار المصدر أن قسد خلال شهر أكتوبر فقط أعلنت عن تخريج خمس دورات تدريبية ضمت قرابة 1000 من المقاتلين الأغرار الذين تم تدريبهم على عجل قبل الزج بهم للقتال على الجبهات.
وأشار المصدر إلى أن قسد قد حولت عدداً من المدارس إلى مقرات لتدريب تلك الدورات، لتكون بذلك تسير على خطى داعش الذي حول المدارس إلى مراكز عسكرية، كما تكون الوحيدة التي شابهت نظام الأسد في فرض قانون التجنيد الإجباري على كافة الرجال والشباب الواقعة أعمارهم بين 18 و 42 عاماً.
يذكر أن كثيراً من أولئك الشباب المجندين قسراً على يد “قسد” قد قتلوا على جبهات القتال، بالاضافة إلى مقتل يافعين لم تتجاوز أعمارهم 16 عاماً، ثبت أن قسد جندتهم هم أيضاً في صفوفها.

14962808_570053019854037_3703196821972521245_n

دع الآخرين على علم بالموضوع