الإثنين 25 / 9 / 2017 | 00:08 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

الأسد يستعين بقوات النخبة في معارك حلب

يتألف جيش الأسد من فرق عديدة، أهمها وأكثرها تسليحاً هو الحرس الجمهوري، الذي يقع ضمن ملاكه عدد من الألوية والأفواج، أهمها اللواء 105 مدرع ووظيفته الأولى عملياً هي تأمين دمشق وحماية القصر الجمهوري، بالتعاون مع لواءين اثنين آخرين هما 104 بقيادة سيء الصيت العميد عصام زهر الدين واللواء 106.

syrian-arab-army-tank

قاد اللواء 105 سابقاً باسل الأسد الأخ الشقيق لبشار الأسد، الذي تلاه على قيادة اللواء، ومن ثم العميد مناف طلاس نجل وزير الدفاع السابق مصطفى طلاس. وبعد انشقاق العميد طلاس في العام 2012 تلاه في قيادة اللواء العميد طلال مخلوف ومن ثم العميد الركن نديم أسعد؛ فقد تمت ترقية اللواء طلال مخلوف إلى قائد للحرس الجمهوري عامة. استُقدم اللواء 105 من الفرقة الأولى حرس جمهوري، وأعيد تجميع وتأهيل وتدريب عناصر اللواء في الشهرين الماضيين في السفيرة بريف حلب، وبعدها نُقلوا إلى قاعدة رسم العبود الجوية التي تحوي مطار كويرس العسكري بريف حلب.

resin-el-aboud

(قاعدة رسم العبود الجوية التي تحوي مطار كويرس العسكري بريف حلب)

تنقل هذا اللواء بين ريف إدلب وحماة ومن ثم محافظة حلب بقيادة العميد نديم أسعد، وذلك لزجه في معركة الباب، فقد حاولت قيادة جيش الأسد أن تجهز هذا اللواء الذي تعتمد عليه في مهمات صعبة من أجل معركة مدينة الباب، التي يتم التحضير لها منذ مدة ليست بالقصيرة. ولكن نظام الأسد استعان به لدعم جبهات القتال في حلب بعد أن أعلنت الفصائل المحلية معركتها لفك الحصار عن المدينة. يُذكر أن هناك أنباء عن حيازة بشار الأسد لمخزون من الأسلحة الكيميائية في أكثر من 4 أماكن أحدها في مقر اللواء 105 على السفح الغربي لجبل قاسيون. كما أن اللواء نفسه تلقى ضربة قوية، عندما قامت طائرات أمريكية في 17 أيلول/ سبتمبر 2016 بقصف مواقع لقوات الأسد جنوبي مطار دير الزور، أسفرت عن مقتل عسكريين منه. فيما يرابط اللواء 104 بقيادة زهر الدين في دير الزور أيضاً.

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%87%d9%88%d8%b1%d9%8a

(عناصر من الحرس الجمهوري في جيش الأسد)

دع الآخرين على علم بالموضوع