الجمعة 26 / 4 / 2019 | 01:48 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

تفجير اعزاز أمس… من المسؤول

استشهد شخص متأثراً بجراحه ليرتفع الى 4 عدد الذين قضوا بانفجار سيارة مفخخة ضرب ظهر أمس الأحد 13 تشرين الثاني، مركز لانطلاق سيارات النقل عند المدخل الغربي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.
وكان الانفجار تسبب في اندلاع العديد من الحرائق في سيارات النقل المتواجدة في المكان، مما زاد من نسبة الدمار فيه.
وفور الانفجار سارعت فرق الدفاع المدني لإطفاء الحرائق التي نشبت، وإنقاذ المصابين الذين تفاوتت إصاباتهم بين المتوسطة والحرجة.
وبعد التفجير طفت على السطح تساؤلات من السكان المدنيين، عن كيفية تمكن الانتحاري من الوصول بسيارة مليئة بالمواد المتفجرة، من مناطق داعش الى مناطق الجيش الحر، حيث يتواجد على تلك الطرقات عشرات الحواجز للفصائل المنتشرة بالمنطقة.

وبدأ الناس بكيل اتهامات لعناصر تلك الحواجز بتلقي رشاوى مقابل السماح لمرور تلك السيارات، او وجود خلايا متحركة لداعش بالمنطقة، الأمر الذي يطرح تساؤلاً آخر عن جدوى وجود عشرات الحواجز والمفارز الأمنية والعسكرية في المنطقة.
ورغم عدم تبني تنظيم “داعش” تفجير السيارة في اعزاز حتى الآن، إلا أن مواقع وصفحات موالية للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي رحبت بالانفجار، معتبرة أنه يأتي في سياق الرد على معركة الباب التي أعلنت عنها فصائل ريف حلب الشمالي.
يذكر أن تنظيم داعش كان قد استهدف مدينة اعزاز بانفجار مماثل قبل شهر راح ضحيته بعض من المدنيين والعناصر خلال استهدافه موقع لإصلاح السيارات في مدينة اعزاز.

%d8%aa%d9%81%d8%ac%d9%8a%d8%b1

(صورة تعبيرية من الإنترنت)

دع الآخرين على علم بالموضوع