السبت 18 / 11 / 2017 | 12:14 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

في اليوم الخامس من حملة طيران الأسد وروسيا 289 شهيداً في مدينة حلب والحصيلة في ازدياد

52
(إسعاف أحد الجرحى إثر القصف الجوي المكثف على أحياء حلب)

يوم كارثي جديد تعيشه أحياء مدينة حلب المحاصرة، والتي تشهد لليوم الخامس على التوالي قصفاً جوياً غير مسبوق، بكافة أنواع الأسلحة الفتاكة، التي تثبت إجرام نظام الأسد وروسيا، الحليفين في الحرب والحقد.
منذ منتصف ليل أمس الجمعة وحتى ظهر اليوم السبت 19 تشرين الثاني/ نوفمبر، تمكنت فرق الدفاع المدني بمدينة حلب من إحصاء 420 غارة جوية من الطيران الحربي والمروحية وقصفت بأكثر من 1350 قذيفة، حسبما أكد مصدر من الدفاع المدني لحلب24. وأشار المصدر أن القصف بالبراميل المتفجرة أسفر عن تدمير مركز الدفاع المدني في حي “باب النيرب” وخروجه بالكامل عن الخدمة.

وكحصيلة أولى وغير منتهية، تم توثيق استشهاد 61 شهيداً مدنياً في أحياء حلب منذ الصباح وحتى ساعة إعداد هذا التقرير، الحصيلة الأكبر للموت سجلت في حي “قاضي عسكر” بسقوط 8 شهداء فيه فضلاً عن الجرحى، نتيجة استهدافه بالبراميل المتفجرة، تلاه حي “الأنصاري” الذي استشهد فيه 6 مدنيين بقصف جوي من مروحيات الأسد حيث استهدفت الحي بأكثر من 5 براميل متفجرة سقطت بالقرب من مخفر الحي، إلا أن الأنباء تتحدث عن وجود أكثر من عشرة مدنيين لازالوا عالقين تحت أنقاض المباني المهدمة في الحي، دون التمكن من انتشالهم نتيجة استمرار القصف المدفعي الذي منع فرق الانقاذ من إتمام مهماتها.
كما تعرض حي “الهلك” لقصف أسفر عن سقوط 4 شهداء وعدد من الجرحى.
وفي حيي “الشعار” و”الجلوم” سقط 4 شهداء نتيجة القصف الجوي والمدفعي من قبل قوات الأسد.

وتتزامن الغارات مع نقص بالمواد الغذائية والطبية، والمحروقات أدى لشلل في أنحاء المدينة، حيث أدى نقص المستلزمات الصحية الى عجز الكوادر الطبية عن علاج اعداد كبيرة من الجرحى بالشكل المناسب بسبب النقص في المضادات الحيوية والكوادر العاملة.

دع الآخرين على علم بالموضوع