السبت 16 / 12 / 2017 | 18:47 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

داعش يتقهقر داخل مدينة الباب ويعدم 5 من مقاتليه

تستمر الاشتباكات بين تنظيم داعش من جهة وفصائل درع الفرات المدعومة من تركيا لليوم الثاني على التوالي في محيط مدينة الباب، حيث تمكنت الأخيرة من دخول بعض النقاط الإستراتيجية داخل المدينة التي تسعى لانتزاع السيطرة عليها من تنظيم داعش وطرده من معقله الأهم في ريف حلب الشرقي.

وتحت غطاء جوي من الطيران التركي وقصف من المدفعية التركية، التي أودى قصفها اليوم بحياة 3 مدنيين، تمكنت فصائل درع الفرات اليوم من التقدم في محيط المدينة من الجهة الغربية الجنوبية، وبسطت سيطرتها على منطقة الصوامع ومطعم علولو التي تعتبر بمثابة نقاط دفاعية إستراتيجية.

وأكد مصدر خاص لحلب24 تقدم قوات درع الفرات في حي شارع زمزم من الجهة الغربية للمدينة وسيطرتهم عليه، مشيراً إلى أن الهجوم على الباب تم من الجهات الشرقية والشرقية الجنوبية والغربية.

وفي الوقت الذي يعمل فيه التنظيم على استقدام تعزيزات من العراق لتدعيم جبهاته في حمص ضد قوات الأسد، وفي مدينة الباب ضد درع الفرات، تمكنت الأخيرة من رصد طرق إمداد التنظيم الواصلة من مدينة مسكنة ومن الرقة.

وأمام ضراوة المعارك في محيط الباب والتي تنبئ بانهيار التنظيم في وقت قياسي، كانت مئات العائلات تنزح من المدينة، لكن القليلة منها تمكنت من الوصول إلى مناطق سيطرة درع الفرات بريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي، ولمّا كان طرق النزوح إلى بلدة مسكنة هو المتاح وصلت المئات من العائلات إلى البلدة الواقعة تحت سيطرة التنظيم، لكن الأخير لم يقدم لها أي مساعدة وتركها دون أي مأوى تفترش الطرقات.

وفيما يبدو أن التقدم السريع لقوات درع الفرات قد أصاب معظم مقاتلي التنظيم بالإحباط وجعلهم شبه منهارين، مما دفع ببعض منهم لمحاولة الهرب، فقام التنظيم اليوم بإعدام 5 عناصر منه في ساحة مارطو بمدينة الباب كانوا ينوون تسليم أنفسهم لدرع الفرات، وجرى ذلك بعد حملة اعتقالات واسعة شملت عناصر وأمنيين في التنظيم رفضوا الذهاب إلى جبهات القتال.

%d8%b2%d9%85%d8%b2%d9%85

دع الآخرين على علم بالموضوع