الثلاثاء 18 / 6 / 2019 | 16:11 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

داعش يفاوض حكومة الأسد: مياه حلب مقابل مياه الباب

أكدت مصادر خاصة لحلب24 أن تنظيم داعش فوّض بعض وجهاء ريف حلب الشرقي لتقديم مبادرة بالنيابة عنه لمندوبي حكومة الأسد في ريف حلب الشرقي؛ تقضي بفتح التنظيم لمياه ضخ من محطة البابيري قرب بلدة مسكنة المنقطعة منذ حوالي 3 أسابيع عن مدينة حلب مقابل أن تقوم حكومة الأسد بإصلاح محطة ضخ عين البيضا قرب مدينة الباب والمسؤولة عن ضخ المياه إلى المدينة.

ورجحت المصادر أن تقبل حكومة الأسد بالمبادرة المقدمة، مشيرة إلى أن تسوية كهذه عادة ما تجري بشكل سري وبطرق غير مباشرة.

وكان داعش قد أوقف محطات ضخ البابيري المسؤولة عن الضخ لمدينة حلب بعد قصف قوات الأسد لمحطة عين البيضا، مما أدى إلى خروجها عن الخدمة، إلا إن انقطاع المياه عن حلب قد فجر أزمة داخل أحياء المدينة نتيجة حرمان جميع الأحياء من المياه، مما رفع أسعار المياة المباعة عبر صهاريج النقل إلى أرقام خيالية بلغت 6000 ليرة سورية مقابل كل خزان سعة 1000 لتر، بعد أن كان ثمنها لا يتعدى 2500 ليرة في أسوأ الأحوال.

أزمة المياه في حلب أرخت بظلالها أيضاً على طبقة الأغنياء إذ فتحت لتجار عبوات المياه المعدنية الفرصة لرفع أسعارها حتى بلغ ثمن عبوة المياه المعدنية 1000 ليرة سورية.

(صورة من الإنترنت)

 

دع الآخرين على علم بالموضوع