الأربعاء 24 / 5 / 2017 | 01:37 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

الفصائل تستأثر بالحصة الأكبر من مقاعد مجلس جرابلس المحلي الجديد

تنتظر مدينة جرابلس اكتمال اختيار أعضاء مجلسها المحلي الجديد، بالإضافة إلى اختيار رئيس جديد أيضاً للمجلس المعين باتفاق جرى بين فصائل درع الفرات ومندوبين عن الحكومة التركية، حيث عقدت مجموعة اجتماعات خلال اليومين الماضيين لتحقيق ذلك.

أكد مصدر خاص لحلب24 أن جملة من الاجتماعات ضمت فصائل عسكرية اجتمعت في مدينة قرقميش التركية لانتخاب مجلس محلي جديد لمدينة جرابلس بعد انتهاء ولاية المجلس القديم. وأشار المصدر أن الاجتماع جرى بحضور سفير تركيا السابق في سوريا ووالي غازي عينتاب، بالإضافة لشخصيات منتدبة عن أجهزة المخابرات التركية، أما من الجانب السوري فحضر محافظ حلب الحرة محمد فضيلة.

وكشف المصدر أنه خلال الاجتماع تم ترشيح 20 اسماً من أهالي مدينة جرابلس لاختيار أعضاء المجلس. وكانت الآلية حسب المصدر تطرح أسماء 15 شخص من قبل فصائل درع الفرات بحيث تتوفر فيهم “الشروط الثورية” والخبرات لتولي مهمات الإدارة بالمجلس الجديد أيضاً. كما تم منح 3 أصوات لفصائل مدينة جرابلس المتمثلة بكتلة الجبهة الشامية وفيلق الشام والسلطان مراد، وأيضاً إعطاء 2 أصوات لأهالي المدينة من أجل تزكيتهم بحيث يكتمل العدد إلى عشرين عضو.

وبحسب المصدر الخاص لحلب24 وبحسب ما تشير المعلومات الأولية فإن الشخص الأكثر حظاً لتولي مهمات رئيس المجلس هو المحامي محمود العلي رئيس المجلس المحلي السابق، الذي قامت تركيا بتهميشه سابقاً والتضييق عليه من قبلهم بسبب فرضهم المجلس المحلي السابق بالقوة، وتم التركيز في الاجتماع على الاهتمام بمطالب المدنيين واختيار الأشخاص الذين هم أصحاب “كفاءة” و”ثورية” من أجل عدم الوقوع في المشاكل السابقة نفسها، التي وقع فيها المجلس السابق.

الموافقة التركية لمنح الحصة الأكبر للفصائل من مقاعد المجلس يعتقد أن الهدف منها هو منع الفصائل من الهيمنة على الجانب الأمني الداخلي، والسماح للشرطة المدربة في تركيا من تولي جانب حفظ النظام داخل مدينة جرابلس.