الأربعاء 24 / 5 / 2017 | 01:36 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

أهالي حي الوعر.. من الحصار إلى العراء

وصل عدد من أهالي حي الوعر من مدينة حمص إلى ريف حلب وذلك بعد سنوات من الحصار والتضييق الذي قامت به قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على أهل حي الوعر، واتفاق توصلوا إليه بوساطة تركية روسية يقضي بتهجير أهالي الوعر إلى ريف حمص وريف حلب وإدلب.

شارك حي الوعر كغيره من أحياء المدن السورية بالتظاهرات التي بدأت في 2011.

ويعيش أهله، الذين يصل عددهم إلى مئة ألف تقريباً، من أكثر من 3 سنوات بحصار خانق وظروف إنسانية صعبة وسيئة جداً.

عقدت قوات الأسد مع أهالي حي الوعر اتفاقاً يقضي بخروجهم من الحي إلى ريف حلب وتفرج قوات الأسد عن بعض المعتقلين لديها، ممن قامت باعتقالهم في هدنة مسبقة لم يُكتب لها النجاح، ويضمن الطرف الروسي سلامة المهجرين.

(خاص حلب24 صور لوصول أهالي حي الوعر من حمص إلى ريف حلب)

ولكن ما حصل اليوم في ريف حلب أن الأهالي المهجرين من الوعر وصلوا ليجدوا أن لا مكان يبيتون فيه!

والطرف التركي أكد على أن منظمة آفاد والهلال الأحمر التركي هما فقط المسؤولتان عن تأمين الخيام للناس، ولكن بعد سفر وتعب وإجهاد وصل الأهالي ولم يكن تكن الخيام جاهزة على الإطلاق، مما اضطرهم إلى وضعهم بقرية زوغرة غربي مدينة جرابلس.

بلغ عدد الواصلين اليوم في هذه الدفعة 1840 شخص بينهم 4 جرحى نُقلوا إلى المستشفى.

(خاص حلب24 صور لوصول أهالي حي الوعر من حمص إلى ريف حلب)