الأربعاء 24 / 5 / 2017 | 01:35 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

قوات الأسد تعود إلى مطار الجراح بعد طردها منه 2012

سيطرت قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها ليلاً على مطار الجراح العسكري “كشيش” بريف حلب الشرقي بعد معارك عنيفة مع داعش الذي انسحب من المطار ليل أمس الجمعة الثاني عشر من أيار/ مايو 2017.
 
وتمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرى خربة عقلة وجراح صغير وجراح كبير بعد سيطرتها على المطار لتؤمن بذلك أطراف المطار الشمالية والشرقية، بعدما تمكنت سابقاً من تأمين الأنحاء الأخرى من المطار.
وشاركت طائرات حربية روسية وأخرى تابعة لقوات الأسد بقصف المنطقة والمطار بمئات الغارات منذ بداية الشهر الجاري أيار\مايو، مما أدى إلى مقتل وجرحى مئات المدنيين، وتهجير آلاف السكان من القرى المحطية من المطار، الذين هربوا خوفاً من القصف والمعارك في المنطقة.
 
وكان تنظيم داعش سيطر على مطار الجراح العسكري بعد انسحاب حركة “أحرار الشام” منه في بداية عام 2014 لصالح داعش، الذي تمكن بالفعل من الإقلاع بطائرة من على مدرج المطار في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2014، حيث تمكنت حركة أحرار الشام وفصائل أخرى من السيطرة على المطار بعد حصار قوات الأسد داخله في أواخر عام 2012 بعد معارك عنيفة عدة مع حامية المطار.
 
وتسعى قوات الأسد من السيطرة على المطار إلى تأمين حماية للخطوط الخلفية لقواتها لهجومها على بلدة مسكنة، آخر المناطق الكبرى لدى داعش في محافظة حلب، التي سببت الهجمات الجوية عليها وعلى ريفها بتهجير أكثر من 100 ألف مدني حسب تقديرات مراقبين محليين.

صورة من الانترنت

(صورة من الإنترنت)