الأربعاء 23 / 8 / 2017 | 01:31 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

روسيا تقفل طريق المطار في حلب أمام الميليشيات

قامت القوات الروسية بإغلاق الطريق المؤدي إلى مطار حلب الدولي عند الجسر الأول شرقي حلب، ووضعت عليه حاجزاً أمنياً بإدارة الشرطة العسكرية الروسية. وجرى ذلك على خلفية الخلافات التي حصلت قبل أيام بين ميليشيات عراقية والمخابرات الجوية التابعة لقوات الأسد.

 وأخطرت القوات الروسية جميع القوات في المنطقة بضرورة أخذ إذن مسبق من قيادة العمليات الروسية المشتركة في حلب، لأي طرف يريد أن يدخل إلى منطقة المطار، التي أعلنتها منطقة مغلقة أمام المسلحين.

مصدر خاص أكد لحلب24 أن الشرطة العسكرية الروسية قامت بنشر حواجز للتفتيش على مداخل المطار، ومنعت عناصر مسلحين من الميليشيات الشيعية الموالية للأسد من الدخول إلى المطار بسلاحهم، كانوا يودون استقبال أحد قادتهم الواصل إلى المطار قادماً من العراق أمس الأحد 14 أيار/ مايو 2017. وسُمح لعنصرين فقط من الميليشيا بالدخول مشياً على الأقدام، بعد تجريدهم من سلاحهم. وأمرت القوات الروسية باقي عناصر المجموعة بضرورة المغادرة كون وجودهم بالمنطقة غير مرغوب فيه.

بالمقابل، أدت تلك العملية إلى امتعاض كبير واستياء من قبل عناصر الميليشيات، الذين لم يتمكنوا من استقبال قائدهم، الذي عاد إلى العراق بعدما علم بعدم تمكن مجموعته من الدخول للمطار، بالوقت الذي شاهد فيه عناصر من قوات الأسد والقوات الروسية أمام المطار بسلاحهم وعتادهم الكامل.

وكانت مجموعة من المخابرات الجوية ومجموعة من ميليشيات شيعية موالية لقوات الأسد، قد اشتبكتا عند طريق المطار الدولي شرقي حلب قبل أيام، مما أدى إلى وقوع جرحى من الطرفين، تبين لاحقاً أنها بسبب منع المخابرات الجوية عناصر الميليشيا من الدخول لمنطقة المطار بأمر من القوات الروسية، التي انتشرت لاحقاً بالمنطقة وأمرت بفض النزاع.

(صورة من الإنترنت)

دع الآخرين على علم بالموضوع