السبت 16 / 12 / 2017 | 18:53 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

انتهاكات بحق مدنيين في الشمال السوري

بلغت انتهاكات بعض الفصائل في الشمال السوري حداً يجعلها تتساوى مع القوى الدكتاتورية التي تنتهج القمع كوسيلة رئيسية ضد السكان المحليين. وتجسد آخر دليل على ذلك بانتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر شخصاً مدنياً كان قد تعرض للتعذيب في إحدى سجون فصائل درع الفرات بريف حلب الشمالي. حيث قال أحد ذوي المعتقل أنه كان معتقلاً في سجن قرية عياشة التابعة لمدينة الراعي بريف حلب. وفي الوقت الذي تم توجيه الاتهامات لفصيل لواء السلطان محمد الفاتح المدعوم من تركيا، نفى الأخير عبر بيان له عن علاقته بالموضوع، مشيراً إلى إنه لا يوجد له أي مقرات عسكرية في ذلك المكان.

(بيان لواء السلطان محمد الفاتح)

من جهة أخرى حصلت حلب24 على معلومات خاصة من أحد أبناء القرية أن السجن يتبع لفرقة الحمزة التي تتبع لدرع الفرات، أما المخفر المسؤول عن اعتقال الرجل يقع تحت سلطتهم وتتولى العمل فيه مجموعة يترأسها المدعو أبو عاشق هو المسؤول عن المخفر. والشخص الذي تعرض لعملية التعذيب هو رجل يدعى أبو فاضل وكان يعمل مستخدماً بتقديم القهوة والشاي والتنظيف. وسبق أن اتفق مع إدارة المخفر على راتب شهري يبلغ 25 ألف ليرة سورية، لكن المسؤول عن المخفر رفض منحه راتب نهاية الشهر واتهموه بالانتماء لتنظيم داعش. ولما كانت الانتهاكات من قبل الفرقة قد تجاوزت حدها في وقت سابق، قام من فترة أحد قيادي الفرقة يدعى عبدالله حلاوة بالتعهد في محاسبة مرتكبي الانتهاك إلى أنه لم يتم ذلك نهائياً حتى تسريب الفيديو اليوم.

من جهتها قامت فرقة الحمزة بإصدار بيان نفت فيه علاقتها بالحادثة.

(بيان فرقة الحمزة)

 

 

دع الآخرين على علم بالموضوع