السبت 18 / 11 / 2017 | 11:54 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

محمد بشير الخلف.. هرب من الأسد وداعش واعتقلته قسد

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في منبج الأستاذ محمد بشير الخلف وهو مجاز في اللغة العربية من قرية القرعة الواقعة جنوبي مدينة منبج بريف حلب من بيته قبل عيد الفطر بيومين.
يُعرف عن الخلف معارضته لنظام الأسد قبل انطلاق الثورة في العام 2011، وناله بسبب ذلك كثيرٌ من الظلم والجور نتيجة مواقفه من نظام الأسد الأب والابن. كما قدم الخلف فلذة كبده أحد أولاده شهيداً في صفوف الجيش الحر.
وكان السيد الخلف قد غادر سوريا إلى تركيا، ويقضي وقته بين مدينتي غازي عنتاب والريحانية، نتيجة سيطرة تنظيم داعش على مدينة منبج، وبعد خلاص المدينة وأهلها من هذا التنظيم وطرده منها، قرر الأستاذ محمد بشير الخلف العودة إلى مدينته ومغادرة تركيا.
وبحسب متابعة حلب24 للأستاذ الخلف إعلامياً، فقد التزم سياسة السلم وفكرة الحوار والابتعاد عن النظرة الأحادية، مؤكداً أن الوطن يتسع للجميع.
يأتي اعتقال الأستاذ الخلف بعد دعوة أبناء مدينته منبج له بالعودة -هو وكل المدنيين السلميين- إلى بيوتهم وأهلهم.
إن تلك الممارسات والاعتقالات التعسفية بحق أي مواطن هي مدانة، وعلى كل المنظمات الحقوقية العمل على رصد تلك الانتهاكات ومحاولة الضغط للحد منها في أرجاء سوريا كلها.
(صورة من الإنترنت: محمد بشير الخلف)

دع الآخرين على علم بالموضوع