السبت 18 / 11 / 2017 | 11:58 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

قسد وقوات الأسد.. اتفاق على تجميد جبهات القتال برعاية روسية

 بعد حالة التوتر التي سادت خلال الأيام الماضية وقادت إلى اشتباكات جرت بين قسد وقوات الأسد شمالي حلب، أكد مصدر خاص لحلب24 أن قيادات قسد سحبت قواتها من خطوط التماس مع قوات الأسد بريف حلب الشمالي الشرقي من منطقة المسلمية غرباً حتى قرية تل شعير شرقاً.

وأشار المصدر أن عدد القوات التي تم سحبها من تلك الجبهات يقدر بأكثر من 950 مقاتل تم إرسالهم جميعاً إلى جبهات القتال بريف مدينة عفرين شمالي حلب تحسباً لأي هجوم على تلك المناطق، بعد تردد أنباء كثيرة عن نية الجيش التركي تنفيذ عملية ضد وحدات حماية الشعب في عفرين.

وأضاف المصدر أن قرار الانسحاب برعاية والاتفاق مع القوات الروسية، التي تعهدت لقسد بإلزام قوات الأسد بالبقاء ضمن مناطق سيطرتهم ومنعهم من التقدم لمناطق سيطرة قسد، بهدف الحفاظ على عمل المجالس المحلية التابعة لقسد في تلك المناطق.

قرار الانسحاب جاء بعد طلب وحدات حماية الشعب من روسيا تأمين حماية الخطوط الخلفية لهم لصد أي هجوم محتمل من قوات درع الفرات أو الجيش التركي على مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وكانت فصائل أهل الديار قد هاجمت مركزاً لوحدات حماية الشعب في منطقة عين دقنة قرب تل رفعت بريف حلب الشمالي من دون أن تتمكن من تحقيق أي تقدم يذكر على حساب الوحدات، مما أدى إلى وقوع خسائر بشرية و”أسرى” من الطرفين.

(صورة تعبيرية من الإنترنت)

دع الآخرين على علم بالموضوع