الإثنين 20 / 11 / 2017 | 07:41 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

فصائل شمال حلب ضمن تشكيل جديد تابع “لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة”

عُقِد اجتماع في مقر القوات الخاصة التركية في شمال حلب اليوم الثلاثاء 24 تشرين الأول/ أكتوبر، ضم كلاً من (والي عنتاب، والي كلس، قائد القوات التركية الخاصة، ممثل عن المخابرات العامة التركية، نائب رئيس الائتلاف الوطني، أعضاء الحكومة المؤقتة، وممثلي عن فصائل شمالي حلب؛ التي كانت سابقاً تعمل تحت مسمى درع الفرات).
واتفق الحضور على أن تتسلم “الحكومة المؤقتة” إدارة كافة المعابر في المنطقة الخاضعة لسيطرة الفصائل، وعودة واردات المعابر إلى خزينة الحكومة المؤقتة، على أن تقوم الحكومة بتوزيع هذه الواردات بشكل عادل بينها وبين المجالس المحلية والفصائل.

كما تم الاتفاق على البدء بتشكيل “جيش وطني” يتكون من 3 فيالق (فيلق الجيش الوطني، فيلق السلطان مراد، فيلق الجبهة الشامية)، على أن يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية بعد الانتهاء من المرحلة الأولى بشهر واحد.

على أن تبدأ المرحلة الثانية بتجريد كافة الفصائل من المسميات والتعامل على أساس وقوانين جيش نظامي بتشكيل منظم (كل فيلق يضم 3 فرق وكل فرقة 3 ألوية وكل لواء 3 كتائب)، بالإضافة إلى تسليم كافة سلاح وسيارات ومعدات ومقرات الفصائل إلى وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة.

وكانت الفصائل التي قاتلت تحت مسمى درع الفرات دخلت بقتال داخلي فيما بينها مرات عدة، كان آخرها اقتتال بين كتلة السلطان مراد وكتلة الشامية في عدة مناطق شمالي وشمالي شرقي حلب، أدى إلى عشرات الجرحى والقتلى من المقاتلين، إضافة إلى مقتل عدد من المدنيين.

دع الآخرين على علم بالموضوع