الإثنين 20 / 11 / 2017 | 07:43 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

القبض على تجار للحبوب المخدرة في مدينة اعزاز

صورة تعبيرية من الأنترنت

(صورة تعبيرية من الإنترنت)

 

ألقت الشرطة الحرة في مدينة اعزاز الاثنين 30 تشرين الأول/ أكتوبر القبض على شخصين قيل إنهما من أكبر تجار ومروجي الحبوب المخدرة والحشيش. وبحسب مصادر مطلعة فإن العملية تمت بعد متابعة ميدانية ومراقبة التاجرين اللذين ضبط معهما 15 ألف حبة مخدرة.

لكن مصدراً خاصاً أكد لحلب24 أن التاجرين ليسا إلا وسيطين مرتبطين بتجار آخرين، لم يتم الكشف بعد عن هويتهم، مشيراً أنه إلى الآن يتم التحفظ على اسمي التاجرين لدواعٍ قيل إنها أمنية. الحبوب المخدرة كانت قد مرت بسلام على بعض حواجز درع الفرات قبيل إلقاء القبض على ناقليها، وليس من المعلوم إن كانت عملية المرور تلك قد حدثت بصورة متعمدة أم كانت بالفعل بمثابة كمين محكم بهدف مكافحة جرائم ترويج المخدرات التي انتشرت بصورة كبيرة خلال الأشهر الأخيرة، وكانت الشرطة الحرة قد ضبطت في فترات سابقة 4000 آلاف حبة مخدرة من أنواع مختلفة، و500 غرام من مادة الحشيش، وما يقارب 100 غرام من مادتي الكوكايين والهيرويين المخدرة.

وكانت حلب24 قد نشرت في تقرير سابق تناول انتشار تجارة المخدرات في ريف حلب الشمالي، وأوضح التقرير طرق عبور تلك المواد من مناطق سيطرة قوات الأسد مروراً بمناطق سيطرة الوحدات الكردية قبل وصولها إلى مناطق درع الفرات التي تحرسها حواجز تقوم بتسهيل عمليات مرورها بينما من المفترض أن تكافحها. وأشار التقرير إلى تورط بعد قادة المجموعات في عمليات تجارة المواد المخدرة، حيث يتم تناقلها عبر شبكة من التجار في معظم ريفي حلب الشمالي والشرقي. كما رصدت الشرطة الحرة في منطقة اعزاز بؤراً لتوزيع تلك المواد تعتمد بشكل كبير على منطقة عفرين للحصول على تلك المواد، التي يتم نقلها بالأصل من خلال تجار أساسيين موجودين في مناطق سيطرة قوات الأسد.

لمشاهدة التقرير حلب24 عن انتشار تجارة المخدرات في ريف حلب الشمالي اضغط هنا

دع الآخرين على علم بالموضوع