الإثنين 20 / 11 / 2017 | 07:40 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

قسد تعتقل الشيخ أبو خلف السلطاني في منبج

مرة جديدة تعود قيادات قسد إلى استخدام أسلوبها القمعي في فرض قوانينها الرامية لتثبيت سلطتها داخل المناطق التي سيطرت عليها.

فقد أقدمت أمس الأجهزة الأمنية التابعة لقسد على اعتقال الشيخ أبو خلف السلطاني، وهو أحد وجهاء عشيرة أبو سلطان، وجرى ذلك نتيجة اعتراضه على قانون التجنيد الإجباري الذي فرضته قسد بعيد سيطرتها على منبج مطلع شهر آب/ أغسطس من العام 2016، ولا تزال تحاول فرضه على شباب منبج حتى الآن.

وأكدت مصادر خاصة لحلب24 أن قسد اعتقلت الشيخ أبو خلف السلطاني من منزله، بعيد حضوره اجتماعاً نظمته قسد، ودعت إليه مجموعة من وجهاء العشائر لإقناعهم بضرورة الضغط على أبناء عشائرهم للالتحاق بقوات قسد العسكرية تحت بند تأدية الخدمة الإلزامية.

وقال المصدر أن البو خلف كان قد عارض قانون التجنيد خلال الاجتماع، وحدث جدل بينه وبين أحد قادة قسد، حيث قال البو خلف أنهم يرفضون التجنيد الإجباري وغير ملزمين بإجبار شباب منبج على الالتحاق بالخدمة. بالمقابل قال المسؤول في قسد أن من يرفض القرار سيتوجب عليه الخروج من منبج.

أما موقف باقي العشائر فقد سعى بعض وجهاء العشائر, المستفيدين من قوات قسد للحصول على امتيازات خاصة بأبناء عشيرتهم فقط، كما فعل فاروق الماشي أحد اعضاء المجلس المدني في منبج وأحد وجهاء عشيرة الماشي، والذي طالب خلال الاجتماع باستثناء عشيرته من قانون التجنيد لأن العشيرة لها شباب متطوعون كثر في صفوف قسد.

وبعيد انتشار نبأ اعتقال البو خلف سارعت عشيرة البو سطان لعقد اجتماع ضم عدداً من عشائر مدينة منبج وفي قرية المشرفة شرقي مدينة منبج لبحث موضوع اعتقال الشيخ أبو خلف، من دون ورود أنباء عما جرى في الاجتماع.

وكانت قسد خلال الأشهر الماضية قد أقدمت على اعتقال كثير من الشباب غير الملتحقين بالخدمة الإلزامية، حتى زاد عددهم على 200 حالة اعتقال، أكثرها جرت خلال عودة أهالي منبج من تركيا لقضاء إجازة عيد الأضحى.

دع الآخرين على علم بالموضوع