الإثنين 20 / 11 / 2017 | 07:40 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

قوات الأسد تتحضر لحملة عسكرية جنوبي حلب وشرقي إدلب

أفاد مصدر خاص لمراسلة حلب24 في مدينة حلب أن قوات الأسد بدأت بوضع خطط عسكرية من أجل هجوم وشيك على المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المحلية وهتش بريف حلب الجنوبي وريف إدلب الشرقي، للوصول إلى طريق دمشق حلب الدولي ومنطقة مطار أبو ضهور العسكري.

وقال المصدر إن قوات الأسد أرسلت تعزيزات عسكرية على دفعات من داخل المدينة إلى ريفها الجنوبي عند بلدة خناصر، وريف حلب الجنوبي الغربي عند بلدة الحاضر، على أن يتم إرسال تعزيزات عسكرية أخرى من محافظة دير الزور لدى الانتهاء من طرد داعش من كامل مركز المدينة. وتهدف الخطة العسكرية التي تحاول قوات الأسد العمل عليها إلى الوصول إلى منطقة مطار أبو ضهور، ومنطقة الإيكاردا، وطريق حلب دمشق الدولي خلال البدء بالهجوم من محوري خناصر، وحتى خط الاشتباكات بمحيط بلدة الحاضر باتجاه مطار أبو ضهور بريف إدلب الشرقي.

وكانت قوات الأسد هاجمت قرية الرشادية غربي بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي يوم الخميس 2 نوفمبر/ تشرين الثاني وسيطرت عليها بعد أيام من القصف المكثف على القرية، وعلى قرى جبل الحص، الذي شهد في اليوم نفسه قصفاً جوياً مكثفاً من طيران روسيا والأسد.

وتناقلت شبكات إخبارية موالية أنباء عن أمر إداري صادر عن وزير دفاع نظام الأسد “فهد جاسم الفريج” يقضي بتكليف اللواء “محمد خضور” رئيس أركان الفيلق الثالث “بشكل مؤقت” بقيادة القوات “المهاجمة” على أبو ضهور وقرية أبو دالي، “إلى حين انتهاء المهمة القتالية التي تحددها القيادة العامة”، على حد تعبيرهم.

 

دع الآخرين على علم بالموضوع