السبت 16 / 12 / 2017 | 16:59 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

ريف حلب الجنوبي من دون عناية طبية

يعاني ريف حلب الجنوبي قلة المراكز والعناية الطبية، وهذا يؤدي إلى وفاة كثير من المدنيين الذين يعانون من أمراض مزمنة أو نتيجة قصف قوات الأسد وروسيا. وفي حديث لحلب24 مع نادر مطروح المدير الإداري لمستوصف الزمار بريف حلب الجنوبي قال بأن المنطقة في ريف حلب الجنوبي تعاني من ضعف في الخدمات الطبية؛ حيث لا وجود للمشافي، ويوجد مركز طبي أو اثنان، لا يغطي ذلك عدد السكان البالغ 300 ألف نسمة؛ والخدمات الطبية الأساسية البسيطة غير موجودة. ويضيف: “تحتاج المنطقة إلى عناية صحية وطبية، مستشفى بالحد الأدنى من الخدمات، ومراكز طبية، وسيارة إسعاف”. ويتابع السيد نادر المطروح بأن أقرب مستشفى أو مركز صحي قادر على استيعاب الحالات الإسعافية أو الصحية يبعد حوالي سبعين أو ثمانين كيلومتر إلى إدلب أو سراقب أو باب الهوى.

 

دع الآخرين على علم بالموضوع