الخميس 16 / 8 / 2018 | 01:18 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

المشاركون في مؤتمر سوتشي تحددهم روسيا وتركيا وإيران

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أن مؤتمر “الحوار الوطني” المقرر عقده في منتجع سوتشي في روسيا سيشهد تشكيل لجنة دستورية، مشيرا الى أن “قوائم المشاركين يتم تشكيلها بالتشاور مع تركيا وايران”.

وأكد بوغدانوف في تصريح لوكالة (سبونتيك) الروسية “نعتقد بأنه سيتم تشكيل لجنة دستورية تحصل على تفويض عام من الشعب، ولذلك سيكون هناك بين 1500 و1700 مشارك”.

واعتبر أن” ممثلي الشعب بأسره يعتبرون مصدرا للتشريع حول كافة المسائل، بما في ذلك بدء إصلاح دستوري”.

واضاف بوغدانوف انه “سيتم تشكيل مجموعات عمل خاصة، ويمكنها الاجتماع لاحقا في جنيف” ، ومن المنتظر أن يناقش سوتشي مستقبل الدستور السوري.

وسبق أن بدأت خطوات ملحوظة لمناقشة الدستور السوري، حيث وافق المشاركون بمحادثات جنيف على اقتراح المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، وتم إنشاء “آلية استشارية تقنية بشأن المسائل الدستورية والقانونية” تهدف الى دعم العملية التفاوضية السورية السورية، تحت إشراف الأمم المتحدة وستقوم بوظيفتها في جنيف”.

كما أعدت روسيا مسودة مشروع دستور جديد لسوريا بناء على اقتراحات قيل إنها من النظام والمعارضة ودول المنطقة ولكن تردد أنها أعدت ما عرف باسم “الدستور الروسي لسوريا”.

وتم تحديد موعد لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي خلال يومي 29 و 30 يناير المقبل.

ودعي للمشاركة في المؤتمر ممثلو المكونات العرقية والدينية للمجتمع السوري، والسلطة والمعارضة بشطريها “الخارجي” و”الداخلي”، إلى جانب مراقبين عن الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية.

وكانت عراقيل تمثلت بدعوة الاكراد للمؤتمر حيث تتمسك روسيا باشراكهم، الأمر الذي لقي معارضة من قبل تركيا وقيل إن موسكو تفهمت الاعتراض التركي، مما سيجعلها تدعو شخصيات كردية غير مرفوضة من أنقرة ، أي ليست من الاتحاد الديمقراطي أو الادارة الذاتية بل من المجلس الوطني الكردي الذي لا تعترض عليه تركيا ولا تعتبره ارهابيًا .

فيما أعلنت وزارة الخارجية التركية السبت عن عقد اجتماع تحضيري بمشاركة الدول الضامنة للهدنة السورية “تركيا – ايران- روسيا”قبيل مؤتمر “الحوار السوري” .

ولفتت الخارجية التركيةً ، في بيان لها اطلعت “إيلاف ” على نصه ، الى أن “الدول الضامنة لمحادثات أستانة أجرت تقييمًا في الجولة الثامنة لسير الخطوات المتخذة من قبل الدول الثلاث لتطبيق مذكرة التفاهم حول مناطق خفض التوتر بسوريا، لا سيما في محافظة إدلب”.

وأعربت الخارجية التركية عن “أملها في أن تسهم مجموعة العمل في الكشف عن مصير المعتقلين والمفقودين على مدار النزاع المستمر وبناء الثقة بين الأطراف المعنية.”

وكان الممثل الخاص للرئيس الروسي في سوريا الكسندر لافرنتييف قال في وقت سابق إن مجموعة العمل الخاصة بتحرير المعتقلين في سوريا ستباشر نشاطها خلال الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة، وستضم في قوامها فقط ممثلي الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) ومن دون الأطراف السورية.

واختتمت الجولة الثامنة من محادثات أستانة حول سوريا، والذي شارك فيه بالإضافة إلى ممثلي الدول الضامنة الثلاث، روسيا، تركيا وإيران، وفد النظام السوري ووفد المعارضة السورية العسكرية دون نتائج جديدة .

وانتهت الجولة ببيان الدول الضامنة الذي تضمن عدة بنود نحو تحديد موعد مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي واتفاق الدول الضامنة على تشكيل مجموعتي عمل بخصوص ملف المعتقلين في السجون وإزالة الألغام .

المصدر: إيلاف

دع الآخرين على علم بالموضوع