السبت 20 / 7 / 2019 | 15:16 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

روسيا للمعارضة: لا حديث عن رحيل «الأسد» فى سوتشى

أكدت الخارجية الروسية، الأحد، أن العمل يجرى على قدم وساق لإعداد قائمة المشاركين فى مؤتمر الحوار الوطنى السورى فى سوتشى، نهاية يناير المقبل، وحددت الخارجية الروسية سقف مشاركة المعارضة فى المؤتمر، بالتخلى عن فكرة رحيل الرئيس السورى بشار الأسد عن السلطة، مشيرة إلى أن روسيا لن تسمح باستخدام ساحة سوتشى من أجل رفع شعارات حول عدم قبول بقاء الأسد فى السلطة، لأن ذلك سيؤكد رغبة المعارضة فى استمرار النزاع المسلح.

وأعلنت الوزارة عزمها توجيه دعوة إلى المبعوث الدولى لسوريا، ستيفان دى ميستورا، مشيرة إلى أن واشنطن والدول الضامنة لحوار أستانة، روسيا وتركيا وإيران، ستشارك بالمؤتمر بصفة مراقب، وسيضم مؤتمر سوتشى 1500 شخص، ويبحث إجراء إصلاحات دستورية وانتخابات فى سوريا بإشراف دولى.

وأعلنت فصائل الجبهة الجنوبية فى الجيش السورى الحر مقاطعة مؤتمر سوتشى، وقالت إن «كل جولات المفاوضات من جنيف إلى أستانة أثبتت عدم جدية النظام السورى وتنصله من كل الاستحقاقات الدولية»، مضيفة أن روسيا تحاول الالتفاف على الشرعية الدولية من خلال مؤتمر سوتشى.

واعتبر رئيس دائرة الإعلام فى الائتلاف الوطنى السورى المعارض، أحمد رمضان، أن ما تسعى موسكو لفرضه يمثل تحديا للسوريين وللعالم، وأكد أنه لا يمكن تمرير صفقات فى سوتشى تخالف قرارات المجتمع الدولى ورغبة الشعب السورى، من خلال سحب البساط من مسار جنيف، ومحاولة فرض دستور وانتخابات وفرض نظام سياسى على السوريين، لافتا إلى أنه حل يوافق التركيبة الروسية وليس له أى صلة لا بالديمقراطية ولا بحق تقرير المستقبل السياسى، ويحطم إرادة سوريا.

 

المصدر:المصري اليوم 

 

دع الآخرين على علم بالموضوع