السبت 22 / 9 / 2018 | 16:18 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

وزراء «أصدقاء سوريا» يجتمعون في تركيا الشهر المقبل

تعمل باريس وأنقرة على عقد اجتماع لوزراء خارجية عدد من الدول الغربية وأخرى من الشرق الأوسط في تركيا في فبراير (شباط) المقبل، وذلك في محاولة لتوحيد مواقفها من الأزمة السورية و«كسر احتكار» موسكو لهذا الملف.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام اجتماع مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان في باريس: «أخذت تركيا مبادرة عقد هذا الاجتماع في فبراير». ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية دول غربية ومن منطقة الشرق الأوسط.
وقال ماكرون في هذا الإطار: «شاهدت تقاربا في وجهات النظر وفي المصالح الاستراتيجية (….) وآمل أن نتمكن معا من العمل توصلا إلى حل مفيد ودائم للأزمة السورية».
لكن إردوغان كان أكثر حذرا في كلامه، واكتفى بالقول: «إثر هذا الاجتماع سنرى كيف سنتمكن من دفع هذا الملف قدما».
ويسعى ماكرون إلى تعزيز الدور الفرنسي في المساعي لتسوية الأزمة السورية، ويعتبر أن مساري آستانة وسوتشي «منحرفان على المستوى السياسي» بسبب موقف روسيا وإيران الداعمتين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال ماكرون في هذا الإطار في كلامه عن روسيا وإيران «إنهما تعملان على تعزيز نفوذهما وقوتهما وتسوياتهما الثنائية بشأن سوريا أكثر من العمل على بناء استقرار فعلي يستند إلى مشاركة قوى أخرى من المنطقة، وضمان أن تكون كل الأطياف والمعارضات السورية ممثلة بشكل جيد». لكن إردوغان اعتبر أن مساري آستانة وسوتشي ليسا «بديلين» بل «مكملين» لمفاوضات جنيف التي تجري تحت إشراف الأمم المتحدة.
وطلب إردوغان من جهة ثانية من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وتشارك فيه فرنسا، التوقف عن دعم الأكراد السوريين الذين استعادوا قسما كبيرا من الأراضي السورية من تنظيم داعش.
وتعتبر أنقرة «وحدات حماية الشعب» الكردية الميليشيا الكردية الأساسية التي تحارب في سوريا امتدادا لحزب العمال الكردستاني في تركيا الذي تعتبره إرهابيا.
وقال إردوغان: «أتوجه إلى أصدقائي وأقول لهم: إن حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردي ليسا سوى فرعين لحزب العمال الكردستاني (….) وللأسف فإن بعض أصدقائنا يعتبرون أنهما يقفان إلى جانبهم».
ومجموعة الدول المعنية بالملف السوري التي سيلتقي وزراء خارجيتها في تركيا في فبراير المقبل هي الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وتركيا والسعودية والإمارات والأردن وقطر والاتحاد الأوروبي.

 

المصدر: الشرق الأوسط

دع الآخرين على علم بالموضوع