السبت 22 / 9 / 2018 | 15:35 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

لافروف: على أمريكا ألا تلعب بالنار في الساحة السورية

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من محاولات تقسيم سوريا، داعيا الولايات المتحدة إلى “عدم اللعب بالنار على الساحة السورية”، كما انتقد التقارير حول خسائر روسية في عملية قصف أمريكية، معتبرا أنها محاولات بـ”تضخيم الحرب.”

لافروف، الذي كان يتحدث خلال جلسة لمنتدى “فالداي” الدولي للحوار المنعقد في موسكو الاثنين، توجه إلى الأمريكيين بالقول: “أدعو زملاءنا الأمريكيين مرة أخرى لتجنب اللعب بالنار، وتحديد خطواتهم، ليس انطلاقا من احتياجات الحالة السياسية العابرة، بل انطلاقا من مصالح الشعب السوري وشعوب المنطقة، بمن فيهم الأكراد”.

وأعرب لافروف عن قلق موسكو إزاء محاولات تقسيم سوريا، وأضاف: “مثل هذه المخاوف سببها المخططات التي بدأت الولايات المتحدة بترجمتها على أرض الواقع، وخاصة شرق الفرات، في الأراضي الممتدة بين النهر وحدود سوريا مع العراق وتركيا” وفقا لما نقلت عنه قناة “روسيا اليوم” الحكومية الروسية.

وتحدث لافروف عن تناقض في المواقف الأمريكية التي تشدد على محاربة الإرهاب فحسب، إذ قال: “أعتقد أن تصريحات الزملاء الأمريكيين بأن هدفهم الوحيد هو محاربة داعش والحفاظ على وحدة الأراضي السورية بحاجة إلى إثبات بأفعال ملموسة”. ودعا لافروف إلى إزالة ما يسمى بـ”المنطقة الآمنة” التي أعلنتها الولايات المتحدة قرب بلدة التنف على حدود سوريا مع الأردن.

وكالة “نوفوستي” الروسية الرسمية من جانبها، نقلت عن لافروف تشكيكه في التقارير حول مقتل عدد من الروس بضربات عسكرية أمريكية مطلع فبراير/شباط الجاري، معتبرا أنها محاولات لتضخيم الحرب في سوريا باستخدام “وسائل حمقاء.”

ورد الوزير الروسي على التقارير حول الخسائر الروسية بالقول: “الأخبار المشار إليها هي نوع معين من الإعلام، وهذا كله يحصل بسبب ترويج نوع معين من الأخبار الساخنة دون تقديم حقائق محددة وقبل ظهور نتائج التحقيقات التي مازالت جارية.. رجاء تمتعوا بالصبر.”

 

المصدر: cnn

دع الآخرين على علم بالموضوع