الخميس 20 / 9 / 2018 | 23:33 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

هايلي تتهم دمشق وروسيا بإعاقة نقل المساعدات إلى سكان الغوطة

اتهمت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي السلطات السورية وروسيا بعرقلة نقل المساعدات الإنسانية إلى سكان الغوطة الشرقية.

وذكرت هايلي خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا، الأن الثلاثاء: “فقط بعد أن وقعت الأراضي تحت سيطرة حكومة الأسد كانت تصل إليها المواد الغذائية والأدوية”.

واتهمت المندوبة الأمريكية اتهمت روسيا وسوريا وإيران بتجاهل المصالحة، التي دعا إليها قرار مجلس الأمن رقم 2401، مدعية بأن روسيا وجهت ضربات جوية إلى دمشق والغوطة الشرقية، الأمر الذي كانت قد نفته وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق.

نيبينزيا: روسيا الدولة الوحيدة التي التزمت بقرار المصالحة في سوريا
ووصفت تطورات الغوطة بـ “المجزرة”، محملة روسيا وإيران والحكومة السورية مسؤولية ذلك.

وذكرت هايلي: “منذ 30 يوما، عندما طالب مجلس الأمن بالهدنة في الغوطة، القصف ازداد شدة، والآن مع نهاية ما يسمى بالهدنة، فإن الغوطة الشرقية سقطت تقريبا”.

وانتقدت هايلي مجلس الأمن الدولي بسبب عدم قدرته على التخفيف من معاناة السكان، مشيرة إلى مـصرع 1700 مدني في الغوطة خلال شهر واحد.

وأشارت إلى أنه “إن كان مجلس الأمن ملتزما بمسؤولياته لتبني قرار يعترف بحقيقة ما وقع في الغوطة الشرقية، لكان من شأنه أن يلقي اللوم السلطات السورية بالإضافة إلى روسيا وإيران لشنها عملية عسكرية للسيطرة على الغوطة الشرقية”.

وأضافت: “هذا يجب أن يكون عارا بالنسبة لكافة أعضاء مجلس الأمن”، واصفة ما شهده مجلس الأمن الدولي بـ “المهزلة”.

 

المصدر: الوسط

دع الآخرين على علم بالموضوع