الأحد 21 / 10 / 2018 | 13:06 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

اشتباكات بين أحرار الشام وأحرار الشرقية تقوض أمن مدينة الباب من جديد

قتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة وأصيب طفل اليوم في مدينة الباب شرقي حلب والتي تشهد حالة توتر وقطع للطرقات نتيجة نشوب اشتباكات وتبادل إطلاق النار بين شخصين من بيت واكي ينتمون لأحرار الشام وبين عناصر تابعين للواء أحرار الشرقية أدت إلى إصابة عنصرين من أحرار الشرقية بسبب مشادات كلامية بين الطرفين ، وقام عناصر من أحرار الشرقية باقتحام مشفى الحكمة بالسلاح أثناء إسعاف المصابين نتيجة الاشتباكات. وتطورت الاشتباكات لاستخدام الأسلحة المتوسطة وإرسال أحرار الشام والفيلق الثالث تعزيزات من مدينة أعزاز لفض النزاع والاشتباكات. تأتي هذه الاشتباكات بعد أقل من 24 ساعة على انتفاضة شهدتها المدينة يوم أمس دعى إليها القطاع الصحي على خلفية اقتحام مجموعة “اليابا” من فرقة الحمزة مستشفى الحكمة والسلام في المدينة. يذكر أن عناصر “أحرار الشرقية” تنحدر من قرى وعشائر دير الزور . وقد خاضوا معارك عنيفة ضد تنظيم”داعش” 2014 بتحالف مع جبهة النصرة آنذاك تحت مسمى “جيش الشرقية” و”دروع الشرقية” وبعد الهزيمة من داعش تفرقوا وتوجه قسم منهم إلى ريفي حلب الشرقي والشمالي وتجمعوا تحت مسمى أحرار الشرقية. وبعد انضمامها إلى غرفة عمليات درع الفرات. بدأوا بالضلوع بأعمال نهب وسرقة وابتزاز للنازحين من الرقة ودير الزور بتهم “الدعشنة”، والاشتباك مع سكان وفصائل درع الفرات. منها المواجهة المسلحة مع فرقة “السلطان مراد” العام الماضي بسبب احتجازها سيارة معدات كهربائية على أحد الحواجز بريف حلب الشمالي. وقام عناصر الفصيل بإعدامات لعناصر من فصائل دير الزور على الشبهة. وتظاهر ضدهم أهالي ريف حلب الشمالي بسبب ممارساتهم وعمليات السطو على الممتلكات العامة والابتزاز والخطف وطلب الفدية من ذوي المختطفين والاعتقالات التعسفية.

 

حلب24

الاشتباكات بين أحرار الشام وأحرار الشرقية في مدينة الباب
( الاشتباكات بين أحرار الشام وأحرار الشرقية في مدينة الباب)

دع الآخرين على علم بالموضوع