السبت 26 / 5 / 2018 | 16:29 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

أبرز الأحداث الأخيرة في مدينة منبج

جرائم السلب تتفشى في منبج ومقتل أحد الأشخاص تحت التعيب في سجون قسد

خاص حلب 24 : تعرضت مدينة منبج في الآونة الأخيرة لعدد كبير من جرائم السرقة والسطو المنظم، حيث تم إحصاء أكثر من ٢٥ حالة سرقة، وأكثر الاتهامات فيها تشير لضلوع عناصر من ما يسمى “جيش الثوار” المنتمي لقسد وقد بلغ عدد عناصره قرابة 300 في المدينة.
ومن تلك السرقات، اقتحام منزل المدعو مصطفى المستو من قبل ملثمين قالوا بأنهم تابعين للمخابرات وتم سرقة نصف كيلو ذهب و ٥٠ ألف دولار. وحادثة اقتحام مزرعة لشخص من بيت الشيوخي من قبل ملثمين تمت سرقة ذهب يقدر ب 100 ألف دولار.
وقد شوهدت السيارة التي كان يستقلها ٥ من الملثمين أمام المحكمة التابعة لقسد وتم إبلاغهم وزعمت المحكمة بأنه تم إحالة الجناة إلى المحكمة العسكرية.

كما شهدت مدينة منبح استقدام تعزيزات وصلت إلى مبنى المالية الذي يعد أيضاً المركز العام لقوات الأسايش قادمين من قاعدة خراب عشك ويبلغ عدد التعزيزات ٧ فانات مليئة بالعناصر لم يعرف بعد سبب استقدامها.

ولقى المدعو محمد حمام البالغ من العمر 40 عاماً حتفه في معتقلات قسد وهو من عشيرة البني سعيد وأحد أعضاء مجالس الأحياء في مدينة منبح. وتم اعتقال حمام بعد إقامة دعوى عليه من قبل أحد أقاربه ويدعى وليد خالد السعيدي بعد مشاجرة حصلت بينهما. وكانت التهمة تجارة الأسلحة والعمالة للجيش الحر. وبعد اعتقاله مدة ٧ أشهر أبلغوا ذويه بأنه مات في السجن في مدينة القامشلي وإلى الآن لم يتم تسليم جثمانه.

قامت عناصر المخابرات التابعة لقسد باقتحام مركز تانغو المعروف أنه أحد مراكز توزيع خدمة الإنترنت في منبج ويزود جميع مراكز ومقرات قسد. وتم مصادرة جميع أجهزة الإنترنت بتهمة العمالة لمخابرات الأسد.

أصدرت قوات قسد قرار تم تعميمه على كافة المساجد يقضي بمنع استخدام الدراجات النارية من كافة الأشخاص في منبج سواء كانوا مدنيين أو عسكريين معتبرين أن كل شخص يستقل دراجة نارية هدف لإطلاق النار.

 

حلب24

مدينة منبج
مدينة منبج

دع الآخرين على علم بالموضوع