الأربعاء 18 / 7 / 2018 | 15:30 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

” أحرار الشرقية تعدم والد معتقل لديها و”السلطان شاه” تقتل المزيد تحت التعذيب

تعيش مدينة عفرين تحت سلطة سلاح الفصائل التي حلت بلاءً على الأهالي بدلاً من بلاء سلطة سلاح حزب PYD. تلك الفصائل التي أرهقت بانتهاكاتها أهالي ريف حلب الشمالي من عمليات الخطف والسرقة والاعتقال والقتل بهدف الابتزاز المادي، دون أي رادع أو وجود أي طرف يمكن أن ينصف أهالي عفرين الذين رفضوا الخروج من منازلهم خوفاً من الاستيلاء عليها.
آخر عمليات الإجرام التي حدثت في عفرين قام بها فصيل “أحرار الشرقية” المدعوم من تركيا وهي قتل المواطن “رجب شكري رشيد” الذي تم اعدامه ميدانياً بعد تردده إلى مقر فصيل “أحرار الشرقية” للاستفسار عن مكان وجود ابنه المعتقل لديهم منذ أيام. رغم أن الفتى المعتقل لم يتجاوز عمره 17 عاماً.
وبحسب ما أكدت مصادر متعددة لحلب 24 أن آخر زيارة لوالد المعتقل لمقر الفصيل في قرية درويش بناحية راجو جرت يوم أمس الأول وقام الحراس بتهديده وقال له أحدهم : “أن رجعت لهون لنحسب الله ما خلقك وراح نعدمك، بأرضك”.
في اليوم التالي تم قتل الرجل وسط ذهول السكان الذين شهدوا على الحادثة.

وقبل أيام قتل المواطن عبدو عارف إبراهيم تحت التعذيب على أيدي فصيل “السلطان سليمان شاه” في مدينة عفرين، بعد اعتقاله لعدة أيام في إحدى مقراتهم في المدينة، دون أن يرأفوا لحاله وحال أهله وأطفاله. وقبلها بأيام وبذات قرية درويش بناحية راجو وعلى يد فصيل أحرار الشرقية قتل المواطن حميد حمو، بسبب رفضه الخروج من منزل أهله ، ليتم إسكان أقارب أحد عناصر الفصيل المعتدي وتم اعتقاله وتعذيبه حتى الموت.
مراسلنا أكد أن حالات القتل والتعذيب كثيرة ويعجز توثيقها في الوقت الحالي، مؤكداً أن الفصائل أصبحت تقتل وتدفن القتلى بمقابر مجهولة أو يتم رمي جثثهم في الأراضي الزراعية كما جرى للمواطن سيبان علو الذي وجدت جثته ملقية بالقرب من قرية ياخور بناحية معبطلي وهي قرية تخضع لنفوذ فصيل لواء السلطان سليمان شاه أيضاً.

حلب24

(فصيل السلطان شاه في عفرين)
(فصيل السلطان شاه في عفرين)

دع الآخرين على علم بالموضوع