الخميس 16 / 8 / 2018 | 03:03 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

لقاء تركي أميركي ثانٍ حول مصير منبج يسبق اجتماع وزيري الخارجية

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكسوي، عن أن العاصمة التركية أنقرة تشهد، اليوم الجمعة، الاجتماع الثاني بين تركيا وأميركا حول سورية فيما يتعلق بمصير مدينة منبج، التي تسيطر عليها قوات موالية لأميركا، وتصنفها تركيا على أنها إرهابية.

ويسبق هذا الاجتماع لقاء وزيري خارجية البلدين في الرابع من الشهر المقبل في واشنطن، وهو اللقاء الذي تأجل منذ مارس/ آذار الماضي مع عزل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لوزير خارجيته السابق ريكس تيرلسون، وتعيين مايك بومبيو بدلا منه.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية التركية، في مؤتمر صحفي، أن “وفدا من الولايات المتحدة يجري مشاورات اليوم في تركيا بخصوص منبج السورية، وهو الاجتماع الثاني بين الطرفين”، حيث سبق عقد لقاء في الأشهر السابقة.

وأضاف أكسوي: “خلال لقاء وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، مع تيلرسون في فبراير/ شباط الماضي، تم الاتفاق على تشكيل آلية بين البلدين، ومجموعة عمل اجتمعت في مارس/ آذار الماضي، واجتماع اليوم هو الثاني، إذ إن الوفد الأميركي يوجد حاليا في أنقرة”.

كما شدّد المتحدث ذاته على أنّ “الموضوع الرئيسي للاجتماع هو حل مسألة منبج، ويجري حاليا النقاش من أجل التوصل إلى نص لاتفاق بين الطرفين، ليكون جاهزا في اجتماع الرابع من يونيو/ حزيران المقبل في واشنطن”.

وكان وزير الخارجية التركي قد أعلن، عقب اللقاء الأول، التوصل إلى اتفاق بين تركيا وأميركا حول منبج، دون الكشف عن تفاصيله، ولكن مع تغير وزير الخارجية الأميركي، وعقد الاجتماع الثاني، ينتظر معرفة ما إذا حصل توافق مجددا بشأن مصير المدينة.

وبحسب ما رشح من اتفاق بين الطرفين آنذاك انسحاب عناصر مليشيات “قوات وحدات حماية الشعب” الكردية المصنفة إرهابية في تركيا إلى شرق نهر الفرات، على أن تعود إدارة المدينة إلى أهلها الأصليين من العرب، وأن تكون مسؤولية الحماية الأمنية تركية أميركية مشتركة.

المصدر: العربي الجديد

دع الآخرين على علم بالموضوع