السبت 15 / 12 / 2018 | 13:08 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

إتاوات “تشبيحية” على أسواق حلب الشرقية

قالت مراسلة حلب24 إن مجموعات من الشبيحة بدأت مؤخراً بجباية إتاوات فرضتها على أصحاب المحلات في الأسواق ومحيطها بأحياء شرقي حلب، تصل حتى 500 دولار على كل محل تجاري، بينما تم إجبار أصحاب المحلات على إقفالها في سوق سد اللوز وسوق الميسر وسوق مساكن هنانو شرقي حلب بعد رفضهم أو تأخرهم بدفع المطلوب منهم. حيث قام الشبيحة بزيادة نسبة 100% على كل شخص تم إغلاق محله بحجة أنها ضريبة تأخير.

ونقلت مراسلة حلب24 عن أحد أصحاب المحلات قوله: “إن الشبيحة كانوا يهددون من يرفض الدفع ومن يحاول أن يشتكي للسلطات الأمنية قائلين إنهم مدعومون من المخابرات الجوية”. وقد تم اعتقال صاحب أحد المحلات بسوق الشعار بسبب ذهابه وتقديمه شكوى ضد الشبيحة لأحد الأفرع الأمنية وحتى الآن لا يعرف مصيره، إضافة إلى ذلك فقد استولى الشبيحة على محله ويتم البيع فيه لصالحهم.

مراسلتنا أشارت أيضاً إلى أن الشبيحة اتخذوا من منازل فوق تلك الأسواق مراكز للدفع وأجبروا أصحاب المحلات على الدفع بحجة أن شهر رمضان شهر عمل وسيكون هناك دخل جيد لهم ويجب أن يدفعوا مقابل الحماية والتحرير، بحسب قولهم.

وتعاني أحياء حلب الشرقية حتى الآن من افتقار للخدمات حيث يغطي المنطقة كلها فرن خبز وحيد ولم يتم إعادة تأهيل أي مستوصف أو مشفى بينما لم تصل المياه والكهرباء حتى الآن منذ سيطرة قوات الأسد على المدينة أواخر عام 2016.

(صورة من الإنترنت)

دع الآخرين على علم بالموضوع