الإثنين 12 / 11 / 2018 | 19:56 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

الأمم المتحدة توقف قوافلها إلى درعا

أعلنت الأمم المتحدة الخميس إيقاف قوافلها الإنسانية التي تعبر الحدود من الأردن إلى محافظة درعا جنوب سورية بسبب المعارك.

وقال رئيس مجموعة الأمم المتحدة للعمل الإنساني في سورية يان ايغلاند للصحافيين في جنيف إن “طريق الإمدادات من الحدود الأردنية، الشديد الفعالية حتى الآن، قد توقف بسبب المعارك في الأيام الأخيرة”، موضحا أنه “لم يتم إرسال قوافل عبر الحدود منذ 26 حزيران/يونيو”.

وأكد إيغلاند أن “شدة المعارك أدت إلى عدم وجود اتفاق لضمان مرور آمن للقوافل”، داعيا “الجهات المسلحة إلى تقديم هذه الضمانات” لتستأنف القوافل عملها.

وحققت قوات النظام اختراقا استراتيجيا بمواجهة الفصائل المعارضة في محافظة درعا حيث دفعت أعمال العنف 50 ألف مدني إلى الفرار، كما قال إيغلاند.

وهذا النزوح غير مسبوق في المنطقة منذ بداية الحرب في سورية عام 2011.

وتابع إيغلاند “لا يمكن أن ندع الحرب تصل إلى منطقة تضم 750 ألف مدني”.

ويحاول معظم المدنيين الذين يفرون من المعارك اللجوء قرب الحدود مع الأردن، لكن عمان كررت موقفها القاضي بإبقاء حدودها مغلقة منذ 2016 وعدم استقبال مزيد من اللاجئين ما يثير خشية المنظمات الدولية من أزمة إنسانية جديدة.

وقال إيغلاند “نحض الأردن على فتح حدوده”.

 

المصدر: الحرة

دع الآخرين على علم بالموضوع