الإثنين 19 / 11 / 2018 | 14:16 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

الفصائل المسلحة في إدلب ترهق السكان بحملات الاعتقال

تستمر الفصائل العسكرية المهيمنة على محافظة إدلب وعلى رأسها هيئة تحرير الشام “هتش” حملات الدهم والاعتقالات مستهدفة فيها السكان وفق تهمتين رئيسيتين هما “خلايا وعناصر تتبع لتنظيم داعش” و”التخطيط لمصالحات مع نظام الأسد”.

الاعتقالات المتواصلة بدأت تتصاعد بشكل كبير في الآونة الأخيرة وعلى وجه الخصوص منذ 3 آب 2018، حيث بدأت من ريف إدلب الجنوبي كمدينة خان شيخون وبلدات تحتايا والتمانعة ومدايا وغيرها.

في ٨ آب أطلقت حركة أحرار الشام وتنظيم هتش حملة مشتركة نفذتا خلالها عشرات الاعتقالات وطالت كل من القرى التالية والواقعة في ريف ادلب الجنوبي والجنوبي الشرقي (التمانعة – أم جلال – خوين – تحتايا السرج – التح – الحديتي – الهلبة – الرفة – ابوحبة – كفرباسين – بابولين – صهيان – الدير الشرقي – الصرمان – السحال – جرجناز، والقرى المحيطة بها ..)

في اليوم التالي استكملت عمليات الاعتقال في قرى (باريسا – معردبسة – كنايس – تل طوقان – رأس العين – سمكه – البرسة – فروان – معصران – حزان) والقرى المحيطة بها.

وبتاريخ 10 آب نفذت هتش حملة على منطقة أطمة وصلوة وحزرة اعتقلت على إثرها عدداً منهم لذات الأسباب التي سبق ذكرها، أيضا قامت أحرار الشام مزامنة مع عملية تحرير الشام بحملات دهم واعتقالات في جبل شحشبو ، كما اعتقلت أحرار الشام بتاريخ 13 آب عدة أشخاص في معرة النعمان وأريحا.

وفي15 آب نفذت هتش “حملة أمنية” استهدفت النقير ومعرتحرمة بريف إدلب الجنوبي ، وبتاريخ 19 آب استمرت الحملة لتشمل كل من معرة مصرين وسلقين وحارم وكفرتخاريم وعزمارين وعدة قرى حدودية بريف ادلب الشمالي.

إضافة التهمتين السابقتين تتذرع الفصائل العسكرية في “حملاتها الأمنية” بسبب ثالث وهو انتقاد تنظيم هتش وأحرار الشام ، حيث طالت اعتقالات كثيرة طالت أشخاص اتهموا “بانتقاد التنظيم” هتش أو أحرار الشام وغيرهما ، وبلغ عدد المعتقلين في المجمل قرابة 500 شخص تم توزيعهم على سجون هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام في باب الهوى وسجن إدلب والسجون المتوزعة في خان السبل وخان شيخون وجبل الزاوية ، تم الإفراج عن جزء كبير من معتقلي معرتحرمة، وتم إعدام عدة أشخاص بتهم أنهم خلايا لتنظيم داعش، فيما مصير المتبقين مجهول، حيث لم يتم عرضهم على أي محكمة ولم يعرف مصيرهم إلى الآن.

 

إدلب24

(صورة من الانترنت)
(صورة من الانترنت)

 

 

دع الآخرين على علم بالموضوع