الجمعة 21 / 9 / 2018 | 01:20 بتوقيت حلب

آخر الأخبار

قيادي في ميليشيا مؤيدة للأسد يعيد سيناريو “كلاس وأمينو” .. حالات نصب بالملايين في حلب

قال مراسل حلب 24 في مدينة حلب أن مجموعة تشبيحية تدعى مجموعة “القمة المالية” نهبت مبالغ بالملايين من مواطني وسكان مدينة حلب بحجة تشغيل تلك الأموال في بورصات عالمية.

ويدير تلك المجموعة القيادي في كتائب البعث المدعو علي حسن العلي وهي كتائب تشبيح تابعة لقوات الأسد. وقد أوهمت تلك المجموعة الناس أنهم يقومون بتشغيل تلك الأموال في دول خارج سوريا في أسواق البورصا وكان يعطي أرباح كبيرة للذين يضعون الأموال عنده ليقوم بعدها بالفرار خارج سوريا بعد جمع ملايين من أموال الناس لديه. وقال المراسل أن علي أوهم الناس أنه مضطر لإغلاق مكتبه في الفرقان بحجة الخوف من ملاحقة أمنية وتحجج أمام زبائنه أنه يجب إعطاء الأموال بدون وثائق لعدم وصولها إلى المسؤولين كي لا يتم سجنه وتذهب الأموال والأرباح عنهم الأمر الذي جعل أصحاب الأموال يمنحونها بدون أي وثائق قانونية لملاحقة أو مطالبة العلي قانونياً.

وأكد المراسل أن عدد قليل ممن تعرض لعملية الاحتيال قام برفع دعوى ضد العلي لكن محامون في المحاكم أكدوا أنه لا يمكن أن يتم محاكمته دون إبراز إثباتات تؤكد صحة تسليم أموال كبيرة بدون أي وثائق مما يؤكد أن المشتركين لديه كانوا ضحية عملية نصب تعيد للأذهان عملية جرت منذ زمن طويل على يد رجلي الأعمال “كلاس وأمينو” الذين اختلسا الملايين من أهالي حلب بعمليات نصب مالية وفرا دون أي محاسبة من نظام الفساد الذي أرسى قواعده حكم عائلة الأسد وسهل لهم عشرات حالات الاختلاس من أموال الدولة والمواطنين.

 

حلب24

(صورة تعبيرية من الانترنت)
(صورة تعبيرية من الانترنت)

دع الآخرين على علم بالموضوع